حادثة الجبل.. تواصل تأزيم الأجواء السياسية ببيروت

08/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بشكل متدحرج ترتفع حدة التوتر السياسي في لبنان فأزمة تعطيل الحكومة على حالها منذ نحو 40 يوما بفعل الخلاف بشأن إحالة حادثة جبل لبنان إلى المجلس العدلي وبرزت خلال الأيام الماضية مواقف سياسية زادت الأمور تأزما رئيس البلاد ميشال عون إن كمينا أعد لوزير الخارجية جبران باسيل من قبل مناصري الحزب الاشتراكي كذبه وأسمى فجره والحقيقة أنا اختفى وعاد والاعتداء حصل الوقائع واضحة يستطيع إثارة أي قضاء عزله أو عسكري وعليه بات واضحا أن الخلاف انتقل من كونه بين الحزبين الاشتراكي والديمقراطي إلى صراع بين الحزب الاشتراكي وفريق رئيس الجمهورية الاشتراكي يتهم وزراء مقربين من الرئاسة بالضغط على القضاء لتحوير الوقائع بما يحقق أهدافا سياسية محورها محاصرة زعيم الحزب وليد جنبلاط وفق قوله إن ما يجري اليوم بعد اعتصامهم لمعركة الإحالة مرحليا في الفراغ بهم لمعركة الإحالة على المجلس العدلي هو محاولة تزوير للتحقيقات اتهام سياسي ومحاكمة سياسية للحزب التقدمي الاشتراكي هذا تأزم وجد صداه في بيان لافتا صدر عن السفارة الأمريكية في بيروت جاء فيه أن واشنطن عبرت للسلطات اللبنانية عن توقعها أن تتعامل مع الحديثة بما يحقق العدالة دون تأجيج النعرات الطائفية اعتبرته أطراف سياسية تدخلا أميركيا في الشأن الداخلي بينما رده فريق آخر إلى معطيات تجمعت لدى واشنطن عما وصفه بوجود نية لدى فريق ما لمحاصرة جنبلاط وضرب نفوذه السياسي من خلال استغلال الحادثة التي وقعت قبل أكثر من شهر وأدت إلى مقتل اثنين من مرافقي وزير شؤون النازحين وجرح آخرين من الحزب الاشتراكي لا يبدو أن الأزمة السياسية الراهنة في لبنان ستشهد انفراجا قريبا وفق متابعين ما دفع بعض الأطراف لوصف الواقع الحالي بالخطير هذا التأزم بدأت تلوح في الأفق اصطفافات سياسية مختلفة قد يدخل معها لبنان مرحلة جديدة الجزيرة بيروت