أزمة كشمير.. نقل إلى مجلس الأمن واعتقالات لسياسيي الإقليم

08/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا نرفض الموقف الهندي وما تفكر فيه الهند قضية كشمير معترف بها دوليا وهي على أجندة مجلس الأمن الدولي ويجب أن تحل طبقا لقراراته التي مازالت سارية المفعول القضية في الأمم المتحدة ونعتبر ذلك التزاما تاريخيا وأخلاقيا وقانونيا لقد أصبحت كشمير المحتلة سجنا كبيرا تحرسه قوات كبيرة ونسأل لماذا تطرح الهند الآن قضية تنمية الإقليم اقتصاديا واجتماعيا ولم تطرحها سابقا التحركات الدبلوماسية والاقتصادية هي الخيار السياسي لباكستان ردا على قرار الهند إلغاء مادة دستورية تعطي سكان كشمير حق تقرير المصير إذن إسلام أباد تستبعد أي خيار عسكري مع الهند مقبوظة نرفض الموقف الهندي وما تفكر فيه الهند قضية كشمير معترف بها دوليا وهي على أجندة مجلس الأمن الدولي ويجب أن تحل طبقا لقراراته التي مازالت سارية المفعول القضية في الأمم المتحدة ونعتبر ذلك التزاما تاريخيا وأخلاقيا وقانونيا لقد أصبحت كشمير المحتلة سجنا كبيرا تحرسه قوات كبيرة ونسأل لماذا تطرح الهند الآن قضية تنمية الإقليم اقتصاديا واجتماعيا ولم تطرحها سابقا وبالفعل بدأت باكستان خطواتها بالطلب من السفير الهندي في إسلام أباد مغادرة البلاد ورفض إرسال سفيرها إلى الهند في إشارة واضحة لخفض التمثيل الدبلوماسي بين البلدين مع تعليق جميع التعاملات التجارية مع نيودلهي لكن الهند بدورها رفضت الخطوة الباكستانية وردت بأن إقليم كشمير شأن داخلي مطالبة الخارجية الباكستانية بإعادة النظر في قراراتها على الأرض لم تتوقف المظاهرات في كشمير رفضا للقرار الهندي هنا مسيرة احتجاجية في مدينة مظفر آباد عاصمة الشطر الذي تسيطر عليه باكستان من الإقليم تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإجبار الهند على التراجع عن قرارها إن نيودلهي بدورها قطعت على الفور خدمات الهاتف المحمول والإنترنت وأغلقت الطرق الرئيسية وحظرت التجمعات العامة نصا في أكبر المدن سرينغار عاصمة الشطر الذي تسيطر عليه الهند بل اعتقلت مئات من السياسيين وقادة الأحزاب الكشميرية مؤيدة لانفصال الإقليم عن الهند بهدف كبح أي مظاهرات واحتجاجات جماهيرية وفق ما أكده مسؤولون أمني وبقرار إلغاء حق تقرير المصير لسكان كشمير تأمل الحكومة الهندية برئاسة حزب بهارتيا جاناتا القومي عامة نارندرا مودي في إنهاء الوضع الخاص لإقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة حتى يتسنى إحكام القبضة عليه