لماذا حاولوا اختراقه؟ تعرف على قصة قصر المعاشيق اليمني

07/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا يربض قصر المعاشيق على هضبة في مديرية كريتر التابعة لمحافظة عدن وهو يحتوي على مقر عدة لمؤسسات يمنية رسمية من أبرز المباني التي يضمها القصر مقر قيادة جهاز الأمن القومي ومبنى رئاسة الوزراء ومجموعة مبان خاصة بإقامة أفراد الحكومة يضم أيضا مقرا لسرية من التحالف السعودي الإماراتي من الجهة الجنوبية الشرقية له ولا مهام حماية القصر اللواء الأول التابع للحماية الرئاسية بقيادة العميد سند الرهوة القصر للتخريب خلال المعارك التي شهدتها عدن عقب دخول الحوثيين للمدينة عام ألفين وخمسة عشر ثم أعيد تأهيله بالتزامن مع اتخاذ الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي له مقرا رسميا في العام ذاته وإعلان المدينة عاصمة مؤقتة لليمن بعد طرد الحوثيين منها لكن القصر تعرض لهجوم من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبو ظبي في كانون ثاني عام 2018 عاد القصر إلى واجهة الأحداث مجددا بعد دعوة نائب المجلس الانتقالي هاني بن بريك لطرد الحكومة من عدن وبدء قواته هجوما مسلحا للسيطرة عليه