زيارة مرتقبة لترامب إلى مسرح الجريمة بإل باسو ودايتون

07/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا لم تتوقف الدموع هنا على من سقط من الضحايا ولم تتوقف صلوات سكان المدينة ترحما على القتلى الاثنين والعشرين الماضي هاجم مواطن من البيض المناهضين للهجرة والأجانب مركز التسوق هنا الذي يعج عادة بالمكسيكيين والأهالي من الأقليات التي تشكل معظم سكان ألباسو بولاية تكساس عاصفة سياسية تهز البيت الأبيض قرر الرئيس ترامب زيارة مسرحي الجريمة في دايتون أوهايو وائل باسو حيث الغضب العارم من مواقف الرئيس السابقة من المهاجرين الذين وصفهم يوما ما بالمجرمين والغزاة مالك يقول السياسيون محليون إن الرئيس غير مرحب به لا أريد التعليق على زيارة الرئيس ولكن أعرف أن كثيرين يفضلون لانتهاء أولا من الحداد ثم الزيارة مستقبلا قالت الشرطة إنه لا شك في أن جريمة إلباسو هنا كانت بدافع كراهية الأجانب ففي كثير من السكان مع أقوال محققي الشرطة كراهية المهاجرين الهسبانيك هي السبب إنها الكراهية بكل بساطة هارون فيعتبرون نقد الرئيس لعبة سياسية قذرة يستغلها مناوئو الرئيس ترامب لاتهامه بالعنصرية هذا ليس بسبب الرئيس وسياساته يتم اتهام الرئيس لأن أحدا ما لديه أجندة سياسية أو تجارة وتكشف الشرطة هنا يوميا أن القاتلة أقر واعترف بأنه ارتكب جريمته مع سبق الإصرار وأنه لم يبد أي أسف أو اعتذار في تلك التحقيقات المستمرة معه حتى الآن الحسيني الجزيرة الباسوك تكساس