الخريجون العراقيون يعتصمون أمام مقر الحكومة للمطالبة بالتوظيف

07/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا يحاول عباس إيصال صوته إلى الجهات المعنية فيقف هنا ليطالب بتوفير فرص عمل له ولرفاقه الحاصلين على شهادات جامعية داخل هذه الخيام يقضي يومه معتصما إلى جانب العشرات على أمل لفت انتباه أصحاب القرار معتصمون حتى توفير فرص العمل هذا ما لجأ إليه خريجو الجامعات في العراق بعد أن عجزوا عن الحصول على عمل يتناسب مع شهاداتهم ومنهم حملة الشهادات العليا وهذا هو حالهم منذ شهور يفترشون الأرض ليل نهار دون نتيجة تذكر لا مجال للتوظيف الحكومي بعد الآن هكذا كان رد رئيس الوزراء والسبب يعود للزيادة الكبيرة في عدد موظفي الحكومة الذي وصل إلى نحو أربعة ملايين لهذا تسعى الحكومة إلى معالجة الأمر من خلال تنشيط القطاع الخاص لا فرصة لا إمكانية إلا بتحريك القطاع الأهلي الاستثمارات لتحريك كل عوامل إلى الأمام التقدم إلى الأمام وضع المزيد من الكوابح نظامنا الاقتصادي مليء بالكوابح بالعقد التي تعرقل انطلاق للأمام اقتصاديا يبلغ عدد المتخرجين من الجامعات فقط سنويا نحو 150 ألفا نصفهم لا يجدون فرص عمل بالقطاع الحكومي أو ما يناسب تخصصاتهم فيما يبقى النصف الآخر من دون عمل وفق إحصاءات غير رسمية أكثر من 300 ألف خريج ينضمون إلى سوق العمل بالعراق سنويا حسب إحصاءات رسمية يسعى هؤلاء بكل الوسائل للحصول على فرصة عمل للهرب من شبح البطالة في ظل حكومة تبدو عاجزة حتى الآن عن إيجاد حل لهذه المشكلة المتفاقمة بدعوى تضخم الجهاز الإداري يعد قادرا حسب قولها على استيعاب المزيد سامر يوسف الجزيرة