لجنة حقوقية توثق شكاوى عرقلة حجاج قطر

06/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا تتجدد معاناة محمود كلما اقترب موسم الحج الحصار المفروض على قطر منعه من أداء فريضة الركن الخامس في الإسلام للعام الثالث على التوالي يكتفي بمشاهدة المعتمرين والحجاج على شاشة التليفزيون بمرارة ويمني نفسه بأن يكتب له يوما أن يكون معهم في الديار المقدسة قدمت على للحج من ثلاث سنوات أو العمرة وما فيش نصيب طبعا موضوع الحصار ده ما فيش نصيب أطلع لحج ولا عمره وإن شاء الله لو في نصيب ربنا سبحانه وتعالى يكتب لنا حج أو عمره ربنا يسهل أمور إن شاء الله تفتح بإذن الله حالة محمود ليست الوحيدة فكثير من القطريين والمقيمين في هذا البلد لا يمكنهم أداء الحج والعمرة رغم أن حدود بلاد الحرمين لا تبعد عنهم سوى كيلومترات السلطات السعودية تواصل إبقاء منفذها البري الوحيد مع قطر مغلقا حتى في وجه حملات المعتمرين والحجاج وفي ظل منع السعودية أي خط جوي مباشر مع قطر وإغلاق سفارتي البلدين ومنع وجود أي مكتب للحج لرعاية شؤون الحجاج واستمرار إغلاق المسار الإلكتروني للحجاج القطريين يصبح أداء هذه الفريضة ضربا من المستحيل رغم ذلك يصر الإعلام السعودي على أن الباب مفتوح لمنح تأشيرات للحجاج القطريين لجنة حقوق الإنسان في قطر وثقت عشرات الشكاوى المتعلقة بمنع القطريين والمقيمين من أداء شعائرهم الدينية ونددت بتسييس عملية الحج واستعمال الشعائر الدينية أداة للضغط السياسي عراقيل السلطات السعودية على الحج كبدت أيضا أصحاب حملات الحج والعمرة خسائر كبيرة الحج والعمرة يجب أن لا يكون ميتسيس يعني في السياسة يكون هذا حق للجميع حجاج بيت الله في أي الحال عالم العالم اللي موجودين العون في مكة ما عندهم بعثة ما عندهم سفارة الجميع عندهم أشمعنا دولة قطر التحرك بدون سفارة وبدون بعثة ولا حد مسؤول على الحاج ولا مقاول مسؤول عليه هي الدولة الإسلامية الوحيدة التي ليس لديها بعثة رسمية للحج يزجوا بالشعائر الدينية في الخلافات السياسية فليس أمام مليون ونصف المليون مسلم في البلاد بين قطرين ومقيم سوى تجرع مرارة تأجيل أداء فريضة الحج إلى أجل غير مسمى فخار الجزيرة