للعام الثالث.. حجاج قطر ممنوعون من أداء الفريضة

06/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا في الوقت الذي يتوجه فيه مسلمون من كل فج عميق لأداء فريضة الحج وحدهم القطريون والمقيمون في قطر محرومون من تلبية تلك الفريضة للعام الثالث على التوالي بعد أن سار الحج قضية سياسية تسييس الحج مصطلح بات عنوانا بارزا من عناوين الحصار المفروض على قطر منذ بدء الأزمة الخليجية واتهمت الدوحة الرياض بتسييس الحج بعد أن طردت السلطات السعودية القطريين الذين كانوا يؤدون العمرة ليلة إعلان فرض الحصار جاء موسم الحج بعد نحو شهرين من ذلك لم يجد القطريون وسيلة لأداء فريضة الحج التي أوجبها الله على كل من استطاع إليه سبيلا قنصلية ولا سفارة في الدوحة لمنح التأشيرات ولا تيران بعد منع الخطوط الجوية القطرية من الوصول إلى المطارات السعودية ولا حتى السفر برا وسيلة غير المقتدرين فقد أغلقت الرياض المتنفس البري الوحيد لقطر وقطعت كل المؤسسات السعودية العلاقات مع نظيراتها القطرية فلم تتمكن مؤسسات الحج القطرية من القيام بدورها في تنظيم ورعاية الحجاج من القطريين والمقيمين يضاف إلى ذلك بثوا وسائل الإعلام السعودية الكراهية والاتهامات وأوصاف الشر على كل ما يرتبط بقطر ما جعل أي قطري في مهب الريح معرضا للخطر إذا ما وطئت قدماه الأراضي السعودية ولكن راحت السكرة وجاءت الفكرة بعدما قامت السلطات القطرية بإتباع إجراءات القانون الدولي واللجوء إلى المنظمات الدولية وتقديم شكاوى بشأن كل القضايا أدركت السلطات السعودية ضعف موقفها دوليا وإنسانيا لا سيما فيما يخص المناسك بدأت في إظهار التراجع بشأن حج القطريين لكنها وخلافا لما تفعله مع كل دول العالم بمخاطبة الحكومات والمؤسسات فيها اكتفت الرياض بمخاطبة القطريين أفرادا وليس الحكومة المسؤولة عن تنسيق سفر مواطنيها وعودتهم ورعايتهم خلال موسم الحج وحاولت الرياض كثيرا الخروج من مأزقها مرة بالإعلان عن إنشاء روابط إلكترونية ليتقدم عبرها القطريون للحصول على تأشيرة الحج ومرة بالقول إنها ألغت ختم جوازات القطريين عند الدخول والخروج لم تفلح كل محاولاتها في اجتذاب قطري واحد لم تجد الرياض حلا لحفظ ماء الوجه إلا أن تتهم الدوحة بأنها تمنع مواطنيها من السفر إلى السعودية وأن قطر تقوم بتسييس الحج وما يثير الدهشة أن السعودية تقدم جميع أشكال التسهيلات للحجاج القادمين من إيران التي تعتبرها الرياض العدو الأول لها لا يعرف أحد كيف يمكن للسلطات السعودية تبريره حتى الآن