تصاعد حدة الأزمة بين اليابان وكوريا الجنوبية

06/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا صيف حار ينتظر اليابان عبارة أصبحت تتردد كثيرا في حديث متنبي الطقس والمحللين السياسيين في طوكيو على حد سواء الأزمة بين اليابان وكوريا الجنوبية يزداد يوما بعد يوم كيفية فرض طوكيو قيودا تجارية جديدة على صادراتها إلى سول الرئيس الكوري الجنوبي مونجين أحدث المنضمين لمطلقي التصريحات النارية ضد طوكيو اجتماع لمجلس الوزراء تم بثه على الهواء مباشرة بشكل نادر مأمون إن كوريا لن تهزم أمام اليابان مرة ثانية بوادر هذه الأزمة برزت في قمة العشرين قبل شهر تقريبا حين لم يعقد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اجتماعا ثنائيا مع الرئيس الكوري الجنوبي وبينما توقع كثيرون أن يتدخل الرئيس الأميركي لحل الأزمة بين أكبر حليفين لبلده في المنطقة جميعها كعادته بتغريدة قال فيها إن المهمة تحتاج للتفرغ سيقوم بها إذا طلب منه ذلك لم تقدم كوريا الجنوبية ردا إيجابيا بشأن دعوتنا لمناقشة قضية العمالة إبان الحرب قبل قمة العشرين وتسبب ذلك بأذى كبير في علاقتنا معها يشير إلى حكم قضائي للمحكمة العليا في كوريا الجنوبية يقضي بمصادرة ممتلكات الشركات اليابانية لحين دفع تعويضات لمواطنين كوريين يقولون إنهم أجبروا على العمل لدى تلك الشركات خلال الحرب العالمية الثانية أصبحت فيه كوريا الجنوبية غير مؤهلة للبقاء في القائمة البيضاء أصدقاء التجاريين لليابان لم تعد كوريا الجنوبية تحقق الشروط التجارية لاستثنائهم من قيود التصدير ونحن نقوم بهذه الخطوة لحماية أمننا القومي وليس لتوتير العلاقات مع سول وزيرا خارجيتي البلدين التقيا على هامش اجتماعات وزراء آسيان في بانكوك خرج أكثر توترا وبعدا في المواقف السياسية في ظل غياب وسيط يدعو للتهدئة بين البلدين الجارين تصر طوكيو على عدم التراجع عن القيود التجارية الجديدة التي فرضتها على كوريا الجنوبية بينما تتوعد سول اليابان بإجراءات انتقامية ويقف الحليف الأميركي موقف المتفرج ما يعني أن الأزمة بين البلدين مرشحة لمزيد من التصعيد الجزيرة طوكيو