إسبر: أي عملية عسكرية لتركيا في سوريا غير مقبولة

06/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بلهجة أقرب إلى الحسم أكد وزير الدفاع الأميركي مارك أسبر أن أي عملية تركية أحادية بمناطق شرق الفرات في شمال سوريا ستكون غير مقبولة وأضاف إصبر أن واشنطن ستمنع أي توغل أحادي تركي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا وما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل قوامها وتقودها وحدات حماية الشعب الكردية في مناطق في الشمال السوري نعتقد أن أي عمل أحادي الجانب من قبلهم سيكون غير مقبول وما سنقوم به الآن هو الوقوف على ما يقلقهم الوزير الأميركي أبقى الباب مفتوحا مع الحليف التركي متعهدا بتسريع المحادثات مع الجانب التركي والوقوف على المسائل التي تثير قلقهم آملا أن يتم التوصل لاتفاق بين واشنطن وأنقرة حول هذا الموضوع في هذه الأثناء قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إن بلاده تنتظر من الولايات المتحدة أن تتخذ خطوة تليق بحليف استراتيجي حقيقي مكررا موقفا كان أطلقه قبل أيام من أن تركيا ستستخدم القوة إذا ما تطلب الأمر للدفاع عن مصالحها القومية سوريا لا ننكر ارتباك تجفيف المستنقعات الإرهاب شمال سوريا من أهم أولويات تركيا وإذا لم ينته الكيان الإرهابي الذي ينتشر كخلايا سرطانية بزعم بالأسلحة الثقيلة من قبل حلفائنا فإن تركيا لن تشعر بالأمان وإذا لم نقم اليوم باللازم للقضاء على هذا الكيان سنضطر مستقبلا للقيام بهذا مع دفع ثمن باهظ وسنقوم قريبا جدا بدخول مرحلة مختلفة تتعلق بالعمليات التي أطلقناها في سوريا وبدأناها بعمليتي لودرا الفرات وغصن الزيتون كلام أردوغان أسبر يتزامن مع بدء اجتماع ثان للوفد الأميركي في أنقرة مع المسؤولين الأتراك من أجل بحث المنطقة الآمنة داخل سوريا على حدودها الشمالية الشرقية وهي منطقة لم يتفق البلدان على عمقها والقوات التي ستشرف عليها حيث ترفض أنقرة أي دور أو وجودا لوحدات حماية الشعب الكردية فيها هل الذين تعتبرهم واشنطن حليفا لها ويصفهم الرئيس التركي بأنهم مروا الإرهاب بشرق الفرات أي تاريخا حول هذه العملية التركية المزمعة لم يعلن رسميا وإن كانت وكالة ريا نوفوستي الروسية قد نقلت أنها ستنطلق بعد الحادي عشر من الشهر الجاري وربما يتم تنفيذها في أي لحظة وفقا للتطورات