50 ألف حاج عراقي.. فرحة بعد طول الانتظار

05/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا إنها دموع الفرح تذرف بعد سنوات من الانتظار ومحاولات انتهت بالحصول على تأشيرة الحج لم تكن أمسيت تعلم أن ابنها جدد المحاولة دون أن يبلغها خوفا من أن تفقد الأمل في الذهاب إلى بيت الله الحرام بعد أن اقتنعت أن حظها لم يحالفها إن شدة المنافسة لكن المحاولة نجحت هذه المرة وصاعدا لقدمت يعني لسنا موارد اسم يطمع حتى أنا قلت لا يعني مع ما يطلع يعني اسمي غاليكوفيتش ساعدت الصين يعني بس الحمد لله وشفاف يعني طلع السلمي أتمت إجراءات السفر بدأت سريعا وبلهفة كبيرة مع ابنها الذي سيرافقها التحضير لرحلة العمر تهاني الأصدقاء والجيران لم تنقطع عن بيت أمسيك منذ سماعهم بذهابها إلى الحج هذه السنة الوقت يمر وحلمها الذي طال انتظار تحققه بدأ يتحقق إنها ساعة الانطلاق والقلب ينبض شوقا والعين لا تبصر أمامها سوى مكة وطواف الحجيج أولا انتهت حكاية طويلة عنوانها الانتظار والأمل لكن هناك جانب آخر من هذه الرحلة يتمثل في الإجراءات الرسمية في المطارات العراقية وكيف يبدو حال الحجيج هناك بعض الرحلات تتأخر عن موعدها وأخرى تلغى ورغم ذلك أعلنت سلطة الطيران المدني استنفار كوادرها وتحاول ضمان وصول الحجاج في الوقت المناسب وتوفير كامل احتياجاتهم قبل المغادرة مدخلنا المطار عقد مونا التسهيلات بشكل جيد بالنسبة للتفتيش الاستقبال تقبلوها نبكي بشكل جيد جدا نشكرهم موسم الحج الحالي يختلف عن المواسم السابقة بالنسبة للعراقيين بل تأشيرة أصبحت تمنح من بغداد مباشرة إلى جانب زيادة مقاعد المسافرين إلى خمسين ألفا بدلا من ثلاثة وثلاثين ألفا سامر يوسف الجزيرة بغداد