حكومة الوفاق تدين قتل حفتر للعشرات في مرزق

05/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا عشرات القتلى والجرحى في قصف جوي لطائرة مسيرة تابعة لقوات حفتر استهدفت تجمعا لأهالي مدينة مرزق المناوئين له في إحدى مناطق المدينة الواقعة في الجنوب الغربي من ليبيا قصف تزامن مع توتن أسفر عن اشتباك مسلح داخل المدينة بين موالين ومناوئين لحفتر ووفق ما ذكرته عضو مجلس النواب في طرابلس عن مرزق رحم أبو بكر فإن طائرة أجنبية تابعة لحفتر شنت أربع غارات جوية متتالية على تجمع لأهالي المدينة مقابل حمد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني قوات حفتر مسؤولية ما شهدته مرزق من انتهاكات واعتداءات وما آلت إليه أوضاع الجنوب الليبي بصفة عامة من سوء واضطراب بحسب قوله وطالب المجلس في بيان أصدره المجتمع الدولي والبعثة الأممية في ليبيا بإجراء تحقيق فيما ارتكبته وترتكبه قوات حفتر من جرائم في مرزق ومحاسبة الضالعين فيها أما الكونغرس التباوي وهو تجمع سياسي للتبو الليبيين فطالب حكومة الوفاق ومجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتدخل الفوري لحماية المدنيين وإسعاف الجرحى ودعا إلى سرعة إمداد مستشفى مرزق بالمعدات الطبية والأدوية الضرورية بشكل عاجل ففي فبرايرشباط الماضي اجتاحت قوات حفتر مدينة مرزق بعد حصارها لأيام عدة على خلفية رفض سكانها دخول قوات حفتر إليها خلال مراحل سيطرة حفتر على الجنوب الليبي قبل أن تنسحب منه بشكل تدريجي لاحقا واتهم حفتر حينها أهالي المدينة بإيواء مسلحين من فصائل المعارضة التشادية وهو ما نفاه الأهالي مرات عدة واتهموا قوات حفتر بارتكاب جرائم حرب تهدف إلى اجتثاث مكون التبو والقضاء عليه لتغيير التركيبة السكانية في الجنوب الليبي لصالح القبائل الموالية له ولاحقا انسحبت قوات حفتر من مرزق بعد تمركزها فيها لأيام فقط تاركة للمدينة فريسة للنزاعات القبلية والأهلية وتصفية الحسابات القبلية التي تطورت في كثير من الأحيان إلى اشتباكات أسفرت عن قتلى وجرحى من المدنيين أحمد خليفة الجزيرة طرابلس