إيران توقف سفينة أجنبية بالمياه الخليجية بتهمة تهريب الوقود

04/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا خطوة إيرانية جديدة مسرحها أيضا المياه الخليجية الحرس الثوري يوقف سفينة أجنبية لم تحدد هويتها ويعلن أنه قادها إلى ميناء بوشهر الواقعة جنوبي غرب البلاد التهمة التي ساقها الحرس الثوري في بيانه هي تهريب 700 ألف لتر من الوقود إلى دول عربية يفصل الحرس الثوري ملابسات الاحتجاز بأن السفينة كانت قريبة من جزيرة فارس الإيرانية ويضيف بأنه اعتقل جميع أفراد طاقمها الأجانب بحكم قضائي على حد تعبيره تطور آخر في مياه الخليج التي تشهد توترات عدة و تحشيدا عسكريا وحوادث متتالية وصلت إلى حد إسقاط كل من طهران وواشنطن طائرة دون طيار إحداهما للأخرى واحتجاز إيران ناقلة نفط بريطانية بعد احتجاز ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق وتحول مياه الخليج ومضيق هرمز الإستراتيجي إلى بؤرة ملتهبة على الصعيد الدولي لكن إيران وسط كل ذلك تصر على أن أمن مياه الخليج ومضيق هرمز هو ضمن مسؤوليتها الكاملة فقط وترفض أي حضور غربي في المنطقة المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيع يجدد التأكيد على ذلك ويتحدث عن استعداد للمشاركة والتعاون مع دول الجوار بشأن ما وصفه بالترتيبات الأمنية في المنطقة نرحب بأي تحرك تجاه حسن الجوار وتعزيز العلاقات الثنائية اللازمة نجدد تأكيدنا مرة أخرى بأن موقفنا من السعودية والإمارات يختلف عن موقفنا من الولايات المتحدة نؤكد بأننا مستعدون للمشاركة في أي خطة لضمان أمن منطقة ونعتبر أملا المسؤولون عن ضمان أمن مياه الخليج ومضيق هرمز حديث إيران قابلته تصريحات من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي تسعى بلاده بالتعاون مع أوروبا وأطراف دولية أخرى إلى تشكيل تحالف دولي لحماية أمن مياه الخليج كل دول العالم بمن فيها أستراليا لها مصلحة بهذا الشأن وهم يأخذون الأمر على محمل الجدية فهذه المنطقة مهمة للاقتصاد العالمي لذلك فإن وجود نوع من الردع في المضيق أمر مهم لهذه الدول واقتصادها وشعوبها ورغم فتور الغرب وحلفاء آخرين من دول آسيا بشأن مشاركة الولايات المتحدة في التحالف المزمع يبدو أن واشنطن ماضية في خطتها المعلنة لإنشاء ذلك الحلف الذي بات الحديث فيه كما أفصح كومبيو عن أهداف ردعية هو ليس فقط لتأمين الملاحة هو ضمان تدفق النفط من المنطقة إلى العالم