مظاهرات في لندن لمطالبة رئيس الوزراء باحترام سيادة البرلمان

31/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا تتعمق الأزمة المحيطة بقرار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تعليق البرلمان في الأسابيع الأخيرة قبل موعد الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من أكتوبر المقبل قرار ما فتئ يؤجج احتجاجات شعبية واسعة في لندن تجمع آلاف من المتظاهرين بالقرب من مقر إقامة رئيس الوزراء في داونينغ ستريت وهم يهتفون بوريس جونسون عار عليك وشهدت مدن كبرى مثل بلفاس ويوك مسيرات مشابهة لإظهار التصميم الشعبي على عرقلة انسحاب بريطانيا توني اتفاق وفي أكثر خطوات جونسون جرأة منذ أن أصبح رئيسا للوزراء في الشهر الماضي استخدم آلية برلمانية تعلق عمل البرلمان لنحو شهر وصف رئيس مجلس العموم جون بيركاو الأمر بأنه فضيحة دستورية لأنه يقيد الوقت اللازم لمناقشة خطة الانسحاب كما طالب زعيم حزب العمال جيريمي كوربن النواب بسن تشريعات عاجلة لعرقلة تحركات جونسون بمجرد أن يعود البرلمان من العطلة الصيفية يوم الثلاثاء المقبل وقال نواب المعارضة وبعض النواب من حزب المحافظين الذي يتزعمه جونسون إنهم يرغبون في إصدار قرار يمنع الانسحاب بدون اتفاق إلا أن رئيس الوزراء البريطاني نبه إلى أن أي محاولات لوقف أو تأخير الانسحاب تلحق ضررا دائما بثقة الشعب في السياسة وأكد أن الاستعداد للانسحاب بدون اتفاق سيسمح للحكومة بالتوصل إلى اتفاق مع بروكسل أما خصومه فيستعدون لنقل المعركة من الشارع إلى ردهات المحاكم من خلال رفع دعاوى قضائية ضده أمام محاكم في أدنبرة وبالفراش ولندن عصف معارض جونسون قراره الأخير بأنه انقلاب على الديمقراطية انتهاك للدستور واعتبر هؤلاء أن خطوة كهذه ستحد بشكل كبير من هامش المناورة لدى النواب هو لن تقام الحجة بلد يعتبر مهدا للديمقراطية البرلمانية فيه على مجلس العموم البرلمانات