مئات الشركات الإيرانية تسعى لزيادة حصتها التجارية في العراق

31/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا يتجاوز حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران اثني عشر مليار دولار سنويا نحو 50% منه يتم عبر إقليم كردستان العراق بوجود ثلاثة منافذ حدودية رئيسية مع إيران أكبرها برويز خان في السليمانية التي تشهد معرضا للمنتجات والمشغولات اليدوية بمشاركة شركة إيرانية 30 شركة إيرانية متنوعة تشارك في هذا المعرض من المهم أن تفكر هذه الشركات وغيرها أن يكون لها مكاتب في الإقليم لكي يتسنى لها التفاعل مع السوق العراقية بشكل مباشر تعمل في العراق أكثر من 500 شركة إيرانية وتتفق غالبيتها على أن قوة الدينار العراقي أمام العملة الإيرانية من أبرز العوامل التي تدفع هذه الشركات لدخول السوق العراقية شركتنا متخصصة في إنتاج الأدوات النحاسية وقد أتينا إلى كردستان بسبب الركود الكبير الذي يعصف بالسوق الإيرانية أما هنا فسوق تبدو نشيطة الناس يقبلون على شراء ما نعرضه جئنا من خمسة عشر مدينة إيرانية بهدف المساهمة في كسر الحصار الأميركي على إيران فالقدرة الشرائية هنا عالية وفرق العملة في صالحنا يؤكد القائمون على النشاط التجاري في العراق أنهم يعملون مع الجانب الإيراني على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 20 مليار دولار سنويا في نهاية العام المقبل يعتبر العراق أحد أهم الأسواق التي تدخل إليها السلع الإيرانية حتى أن البعض يعتبرها عمقا اقتصاديا تقوم عليه الشركات الإيرانية في تصريف منتجاتها ويفكر الجانبان في تطوير هذا التبادل التجاري عبر تسهيل الإجراءات عند المعابر الحدودية أمير فندي الجزيرة بغداد