تواصل الاحتجاجات ضد الحكومة في هونغ كونغ للأسبوع الـ13

31/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بعد أن رفضت السلطات المحلية منحهم تصريحا للتظاهر التف مواطنوهم كونغ على القرار وتجمعوا بحجة إقامة شعائر دينية لا يوجد في قانون الجزيرة بند يمنعها ليجهر بعد ذلك معظمهم مرة أخرى بمطالبهم تجاه الحكومة نحن ممتنون للرئيس الأميركي دونالد ترامب لتحديده الموجه للصين لعدة مرات ضد إرسال أي قوة لهونغ كونغ لعل اعتقال السلطات لأبرز قادة الاحتجاجات في المستعمرة البريطانية السابقة مؤخرا جاء ليشعل الغضب بين صفوف مئات الآلاف من المتظاهرين ويدفعهم للخروج إلى الشوارع ليؤكدوا على استمرار حراكهم مهما اتخذت الحكومتان المحلية والمركزية في بيجين من قرارات لثنيهم عما خرجوا إلى الشوارع من أجله لا أعتقد أن يكون لحملات الاعتقال أو انتهاكات رجال الأمن أي تأثير على زخم الاحتجاجات جميع سكان هونغ كونغ عازمون على الخروج للاحتجاج حتى تحقيق مطالبهم نسبة للمحتجين لم يكن هناك مكان أنسبورك من مجمع المباني الحكومية ليصبوا عند أبوابها جام غضبهم على حكومتهم بقيادة كيري لام ولم كان المساس بتلك المنشأة خطا أحمر بالنسبة لرجال الأمن قاموا باتخاذ ما رأوه مناسبا ومضوا في تفريق المتظاهرين الذين انتشروا في عدة مناطق من الجزيرة حتى وقت متأخر من الليل لا تبدو الأوضاع في هونغ كونغ متجهة نحو التهدئة في ظل تمسك المحتجين بمطالبهم وإصرار الحكومتين المحلية والمركزية في بيجين على وقف المظاهرات دون شروط ناصر عبد الحق الجزيرة هونغ كوغ