بعد قرار روسيا وقف إطلاق النار.. هدوء حذر بإدلب

31/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا تتوقف العمليات العسكرية والغارات الجوية المرافقة لها على عشرات المدن والبلدات في المنطقة الرابعة من خفض التصعيد بعد أشهر من القتل والدمار والتهجير الذي طال مئات الآلاف من المدنيين شمال سوريا وقف إطلاق النار تخلل ساعاته الأولى خرق لقوات النظام بقصف مدفعي استهدف قرى وبلدات جرجناز ودير شرقي والدحبري في إدلب الجنوبي نسبي يخالف المعتادة تشهده منطقة ريف إدلب الشرقي عادت معه عشرات العائلات لتفقد منازلها وإخراج أمتعتها إلى مناطق نزوحها خشية انهيار وقف إطلاق النار من جديد تهدأ محاور الاشتباك بين قوات المعارضة وقوات النظام والتي كانت تشهد في الأيام السابقة معارك ضارية بين الطرفين الكبينة بريف اللاذقية وبلدة التحضير في إدلب الجنوبي المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة قال للجزيرة إنه لا علم للمعارضة بوقف إطلاق النار الذي تنوي روسيا والنظام تطبيقه وإن هذا الإعلان جاء من جانب واحد وذكر المتحدث بأن روسيا والنظام هما من يعلن وقف إطلاق النار وأول من يخرقه دخل وقف إطلاق النار شمالي سوريا حيز التنفيذ مع بعض الخروق في ساعاته الأولى والمعارضة تخشى استغلال قوات النظام للتهدئة لتعزيز مواقعها والتقدم في ريف إدلب من جديد ادهم ابو الحسام الجزيرة