إسرائيل تتهم إيران بتزويد حزب الله بصواريخ دقيقة لاستهدافها

31/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا آثار القصف الإسرائيلي لمواقع في سوريا والعراق ولبنان وقطاع غزة وتوقيته غضبا شعبيا ورسميا عارما ووضع علامات استفهام كثيرة في كل مسرح الأحداث في المنطقة فيما إستراتيجية إسرائيل لفتح جبهة مواجهة مع إيران تستهدف حلفاء طهران في المنطقة واضحة أفصح عنها تسلسل عمليات القصف استهداف محيط بلدة عقربة جنوب شرقي دمشق ثم الهجوم بطائرات مسيرة على الضاحية الجنوبية في بيروت وما تلا ذلك من استهداف لمواقع على الجانب العراقي على الحدود مع سوريا ما فتئت إسرائيل تتهم إيران باستمرار تطوير وتعزيز ترسانتها العسكرية في سوريا ونقل صواريخ دقيقة التوجيه لحلفائها في جنوب لبنان وغرب العراق تشعر بفشلها في إنهاء الوجود العسكري الإيراني في سوريا وما تصفه بتمدده باتجاه حلفاء طهران في المنطقة رغم محاولاتها العسكرية المتعددة داخل سوريا وتحذر المؤسسة الأمنية الإسرائيلية من أن الصواريخ الإيرانية التي تصل إلى غرب العراق يمكنها الوصول إلى إسرائيل ومع نشاطها العسكري ضد إيران في سوريا ظلت إسرائيل تحمل بيروت مسؤولية أنشطة إيران وحزب الله على الأراضي اللبنانية واعتبر المجلس الأمني اللبناني الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على الضاحية الجنوبية وقوسايا الحدودية مع سوريا عدوانا وخرقا للقرارات الدولية مؤكدا حق اللبنانيين في الدفاع عن أنفسهم وبلدهم وتمسكت بغداد على خلفية قصف إسرائيل الأخير عددا من مواقع الحشد الشعبي بحق العراق في اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية عبر المؤسسات الإقليمية والدولية دفاعا عن سيادته وأمنه ووحدة أراضيه واعتبر الحشد القصف إعلان حرب على العراق وشعبه وسيادته تقاطع كل هذه الهواجس مع استمرار الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة والفشل في احتواء العمليات التي تستهدف إسرائيل عبر حدود القطاع وتحمل لها رسائل تحذر من عواقب تشديدها الحصار على القطاع وتنكرها لتفاهمات التهدئة وعدم إدراكها لحتمية الحل العادل والشامل