واشنطن تحذر دولا عربية من استخدام أراضيها لتهديد إسرائيل

30/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا استعدوا لما هو قادم رسالة وجهتها واشنطن في خضم تعليقه على ما شهده لبنان والعراق وسوريا خلال الفترة الماضية من تصعيد عسكري إسرائيلي وتربط الرسائل سوف تتعرض له هذه الدول في حال استمرار سماحها حسب البيت الأبيض باستخدام أراضيها لإطلاق أو نقل صواريخ تشكل تهديدا لأمن تل أبيب وتحملها تبعات ذلك دون ان تنسى هذه الرسالة تأكيد دعم واشنطن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها في وجه التهديدات الإيرانية وسرعان ما جاء اتصال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالرئيس الفرنسي ليفك شفرة هذه الرسالة الأمريكية دون قصد ربما بخلاصة مفادها لا للحوار مع الإيرانيين الآن كما عدد نتنياهو أسباب قيام جيشها باستهداف الدول العربية المحيطة بإسرائيل كدفاع عن النفس من خطر يجري التحضير له في المنطقة فبدأ رفضه لفكرة الحوار مع إيران أقرب للوم موجه للدبلوماسية الفرنسية في وقت يراد فيه وضع الأوروبيين أمام الأجندة التي تدفع بها تل أبيب وربما دول عربية تعتبر التعاطي العسكرية مع إيران أو حلفائها السيناريو الأمثل الآن في المقابل الحوار يبقى الخيار الأفضل أجندة أخرى تتبناها الدول الأوروبية وعلى رأسها فرنسا دفع رئيسها مكروهون ذاته وواشنطن لخيار المفاوضات وخفض التوتر ونبرة التصريحات والحشود لنظرة أوروبية تبحث الإبقاء على الاتفاق النووي والحوار مع طهران بصورة تحترم الجميع ما هو موجود يجب المحافظة عليه الحوار هو الأسلوب الذي نفضله دائما ندعو شركاءنا للعمل به على أساس احترام القواعد والمعايير الدولية والاتفاق النووي تم دعمه بقرار ملحق من مجلس الأمن ولم يكن مجرد اتفاق دولي أو ثنائي لذلك سندافع دائما عن احترام الجميع الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي بما في ذلك الاتفاق النووي أجندتان مختلفتان في ساحات جديدة فمع ترحيب إيران مستمر بأي حوار يوقفوا الحرب الاقتصادية ضدها أو بالتقارب مع الأوروبيين وقف التصعيد تقف على الضفة الأخرى أجندة تصعيدية تقودها إسرائيل ومن ينسج على منوالها في المنطقة لتسريع فرص أي مواجهة مع الإيرانيين في ساحات جديدة أي دول عربية قريبة من تل أبيب في ظل صعوبة خوض مواجهة مباشرة مع طهران فهي بأي حال بنسبة الإسرائيليين وأصدقائهم في المنطقة منخفضة التكلفة سياسيا وعسكريا التجريبي السيناريوهات تصعيدا مع طهران