مبادرات متعددة بشأنه.. ما هي إستراتيجيات دول الخليج لتأمينه؟

31/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا أمن منطقة الخليج منوط بضفتيه رسالة إيران إلى جيرانها على لسان قائد قوات الدفاع الجوي تجادل طهران الدعوة إلى الدول الخليجية بمراجعة سياساتها بشأن الأمن في المنطقة تريد إيران أن يكون تأمين الخليج عملا جماعيا للدول الجارة على ضفتيه دون تدخل أجنبي من خارج المنطقة وهو موقف لا ينفك المسؤولون الإيرانيون يكررونه وتحديدا في أتون الحشد العسكري في الخليج والتوتر بين واشنطن وطهران وبمعية الدول الخليجية إيران قادرة على حماية أمن المنطقة يقول الرئيس حسن روحاني تنبع الرؤية الإيرانية هذه من رفض طهران المطلق للتحالف البحري الدولي الذي تسعى واشنطن لتشكيله وقياداته بغية حماية الملاحة في منطقة مضيق هرمز وباب المندب وهو التحالف الذي يفتح الباب لدخول إسرائيل مياه الخليج ولما تصفه طهران بالتحالفات المثيرة للتوتر والفوضى بين دول خليجية وتل أبيب معاهدة عدم اعتداء وتشكيل تحالفات تتباين إستراتيجيات طهران تجاه جيرانها الخليجيين سبق وأفصحت الخارجية الإيرانية عن مقترحات لمعاهدة عدم اعتداء وضعتها على طاولة الحوار مع الدول الخليجية تضمن احترام الحدود الجوية والبرية والبحرية وتحظر الانحياز لأي قوة تحاول المساس بالأمن الإقليمي وفي الوقت ذاته يطرح مسؤولون إيرانيون في أعلى هرم النظام تشكيل تحالفات مع دول خليجية بعينها من اليابان وروسيا وفرنسا وألمانيا تعددت المبادرات المطروحة تحت عنوان حفظ أمن الخليج وضمان حرية الملاحة في طريق مرور نحو 40% من نفط العالم يثير ذلك تساؤلا عما إذا كانت دول الخليج نفسها تمتلك أيضا إستراتيجية خاصة بأمن المنطقة ليس خافيا أن دول الخليج ليست على قلب رجل واحد بالنسبة للموقف من إيران فالمسافة بين طهران والعواصم الخليجية محكومة برؤيتين محور يتبنى التعقل في التعاطي مع الجمهورية الإسلامية على قاعدة حسن الجوار وحل الخلافات والاختلافات معها بالسبل الدبلوماسية بعيدا عن أي تصعيد عسكري من شأنه أن يذكي حرائق في منطقة مشتعلة ومقابل هؤلاء تدفع دول أخرى إلى الذهاب بعيدا في التصعيد ضد إيران ولو أدى هذا إلى اندلاع حرب وتقتصر استراتيجية هذه الدول على وجود عسكري أجنبي كضمانة لأمنها وحماية المنطقة مما تراه تهديدا إيرانيا إستراتيجية لخصها الرئيس الأمريكي صراحة حين قال إن واشنطن تجد نفسها ملزمة بتوفير الحماية لإسرائيل لكنها مجبرة على حماية السعودية لأنها تدفع نظير ذلك تقول صحيفة واشنطن بوست إن حلفاء أميركا بالخليج ظلوا لسنوات يحرضونها على انتهاج الشدة ضد إيران لكن مع تزايد احتمال نشوب حرب فإن هؤلاء الحلفاء لم يعودوا يعرفون تماما ماذا يريدون ذلك جليا في ما رآه كثيرون لهجة إماراتية دبلوماسية متأنية تجاه إيران بدعوة أبو ظبي لاحتواء التوترات في منطقة الخليج سياسيا وعبر الحوار والمفاوضات وإرسالها وفدا إلى طهران لبحث مسائل أمنية حدودية مع المسؤولين الإيرانيين أمن الخليج ينبع من الخليج فالأمان لا يشترى من الخارج يقول وزير الخارجية الإيراني