عـاجـل: رويترز عن مسؤول بالخارجية الأميركية: واشنطن أوضحت موقفها لليونان بشأن ناقلة النفط الإيرانية

اليابان تشدد القيود على صادرات مواد تقنية لكوريا الجنوبية

03/08/2019
قرار مجلس الوزراء الياباني بإخراج كوريا الجنوبية من القائمة البيضاء للدول التي تتلقى معاملة تفضيلية في تسهيل الحصول على وثائق التصدير لم يكن مفاجئا فقد مهدت له طوكيو منذ مطلع الشهر الماضي عندما أعلنت عن قيود جديدة على تصدير منتجات عالية التقنية إلى سول لكن القيود التي اقتصرت حينها على الثلاثة منتجات تستخدم في تصنيع أشباه الموصلات وشرائح الذاكرة الإلكترونية وشاشات العرض أصبحت تشمل الآن نحو ألف منتج ياباني لم تعد كوريا الجنوبية تحقق الشروط التجارية باستثنائها من قيود التصدير على المواد ثنائية الاستخدام المدني والعسكري ولكن مازال بإمكانها الحصول على تلك المواد عبر إجراءات أخرى تعتمدها دول مثل الهند وتايوان وهي دول صديقة لنا وتجمعنا علاقات تجارية قوية ولذلك ليس الهدف توتير العلاقات مع سول أو توجيهها لردود انتقامية ويعني خروج كوريا الجنوبية من القائمة التي تضم سبعا وعشرين دولة صديقة لليابان أن شركتها بحاجة لتقديم وثائق تثبت الوصول وطريقة استخدام المواد اليابانية التي تستوردها وهي عملية تتطلب نحو تسعين يوما من المراجعة لكل شحنة بعينها سيضر هذا الوضع التجارة الثنائية لأنه سيدفع الشركات الكورية الجنوبية لصنع المواد عالية التقنية محليا فنخسر سوقها ولذلك آمل بأن يحل البلدان المشكلة عبر الحوار ولم تفلح اللقاءات الرسمية بين البلدين حتى الآن في إقناع طوكيو بالتراجع عن قيودها الجديدة التي ترى فيها سول انتقاما من الجانب الياباني أما السبب من وجهة النظر الكورية فيعود إلى حكم أصدرته المحكمة العليا في كوريا الجنوبية في تشرين الأول أكتوبر الماضي يقضي بأن تدفع شركات يابانية تعويضات لمواطنين كوريين يقولون إنهم أجبروا على العمل لدى تلك الشركات خلال الحرب العالمية الثانية إخراج طوكيو لكوريا الجنوبية من قائمة الدول التي تحصل على معاملة تفضيلية في التصدي ليس مقاطعة تجارية ولكنه يرفع التوتر بين البلدين الجارين إلى مستوى جديد وستكون له تداعيات اقتصادية وسياسية كبيرة فادي سلامة الجزيرة طوكيو