البرلمان المغربي يصدق على مشروع قانون إصلاح منظومة التعليم

03/08/2019
ديباجة وستون مادة يتكون منها مشروع قانون إصلاح التعليم في المغرب تؤكد معظم تلك المواد على أن القطاع أولوية وطنية ملحة وأن الدولة ستضمن مجانية التعليم الإلزامي بالإضافة إلى نقاط أخرى عليها إجماع الفرقاء بيد أن المشهد يختلف عندما يتعلق الأمر بالمادتين الثانية والحادية والثلاثين اللتين تفتحان الباب لتدريس المواد العلمية بلغة أجنبية بدلا من العربية جزئية لغة التدريس أوقفت المشروع أشهرا في المؤسسة التشريعية قبل أن تصدق عليه قبل أيام لجنة التعليم في مجلس النواب حيث دعمته أحزاب التحالف الحكومي وبينما ساند المشروع حزب الأصالة والمعاصرة المعارض امتنع حزب الاستقلال لم يمر التصديق على المشروع بردا وسلاما على حزب العدالة والتنمية الذي نال القسط الأوفر من الانتقاد بسبب موقفه الانتقاد الأشد جاء من المقربين حيث وصف أمينه العام السابق عبد الإله بن كيران تصويت نواب العدالة والتنمية بأنه خيانة لمبادئ الحزب السخرية منه تناوب واحد يخرج هذا التناوب العربية والدين الفرنسيون التناوب وبينما يعدد مؤيدو مشروع قانون الإطار محاسنه وكيف أنه سيشكل نقلة نوعية في قطاع التعليم بالمملكة يرى فيه معارضوه وسيلة لتكريس اللغة الفرنسية على حساب اللغة العربية كنا ننتظر ونتوقع أن نأتي بترسانة من القوانين في مجال السياسة اللغوية تحافظ على اللغة العربية وتنميتها وتطويرها بينما هي تقصيها من المدرسة ومن لغة التدريس في عام بدأ المغرب سياسة تعريب التعليم وفي عام تقر المؤسسة التشريعية وبأغلبية ساحقة تدريس العلوم بلغة أجنبية عوض اللغة العربية في تجربة سيحاكمه التاريخ مدى نجاحها أو فشلها المختار العبلاوي الجزيرة