أخطاء شائعة.. تجنبها لنجاح مشروعك الاقتصادي

28/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا عادة ما يخشاه صاحب أيدي رأس المال سواء سنة صغيرا أم كبيرا من الأخطاء الاستثمارية بأنها كقبطي إلى خسائر مادية كبيرة ولكن في المقابل يؤكد خبراء المال والأعمال على حتمية توظيف هذه الأخطاء والاستفادة منها هذا التوظيف لا يعني بالضرورة تحويل الخسارة الى ربح ولكنها فهم هذا الخطأ وتجنب الوقوع فيه مرة أخرى يشكل في حد ذاته استثمارا بتلك النوعية من الأخطاء يشمل هذا التوظيف النقاط التالية وهي تحديد الخطأ دراسة أسبابه معرفة المسؤول عنه عدم النظري لهذا الخطأ بوصفه نهاية العالم إجمالا ثمة أخطاء شائعة كثيرا ما يقع فيها المبتدئون في عالم الاستثمار خلال سعيهم بتحقيق أرباح من استثماراتهم الناشئة والمؤسف في الأمر أن بعض هذه الأخطاء قد تضرب تلك الاستثمارات في مقتل حسبما يرى خبراء المال والأعمال وتتضمن هذه الأخطاء الأمور التالية هي التفكير العشوائي أو الافتقار إلى التخطيط الاستثماري الاستراتيجي الجيل فهذا التخطيط يتيح إمكانية تحديد أهدافك بدقة وفق إمكانياتك المالية استسهال الاستثمار في مجال واحد فقط وذلك بدلا من تنويعه في أكثر من مجال فهذا الاستسهال قد يعرض أموال كان للضياع إذا انهار القطاع الاستثماري الذي ضحى يحيط به بكل أمواله إغفال عامل المخاطرة في هذا الاستثمار أو ذات طمعا في الربح السريع إهمال التفكير في طبيعة فترة الاستثمار فلا يصح مثلا ضخ أموال في استثمارات قصيرة الأجل من أجل عمل مدخرة طويلة الأجل الإهمال في متابعة الأخبار الاقتصادية بل وحتى سياسية ذات العلاقة باستثماراته الإهمال في متابعة نقاط الضعف والقوة في محفظتك كي تقوم بتغيير الإستراتيجية تلك الاستثمارية تغليب العاطفة على المنطق الاستثماري السليم فالقرارات الاستثمارية العاطفية قد تؤدي إلى نتائج كارثية عكس القرارات الموضوعية القائمة على البحث والدراسة التمسك بالاستثمارات الخاسرة الافتقار إلى القواعد واضحة لتحديد الوقت المناسب للبيع أو للشراء الافتقار إلى الصبر والنفس الطويل الإصرار على تحقيق مستوى ثابت من الأرباح الخوف من الاستثمار مجددا بعد تكبد خسارة ما الثقة العمياء في القدرات الشخصية أو في الآخرين أو في الأسواق أو في تقييم القدرة على تحمل المخاطرة وأخيرا الافتقار إلى وجود خطط بديلة