قوى الحرية والتغيير تحسم قائمة مرشحيها لشغل المناصب الوزارية

27/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بعد اجتماع مطول ومشاورات ماراثونية استمرت أكثر من عشرين ساعة أعلنت قوى الحرية والتغيير القائمة النهائية لمرشحيها للحقائب الوزارية في حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حرية وتغيير قالت إن القائمة تضم واحدا وسبعين شخصا سيختار من بينها حمدوك 18 من وزراء حكومته الجديدة التي ستتألف من 20 وزارة بينها أربع مجالس هي الثقافة والإعلام والتعليم العالي والحكم الاتحادي والشؤون الدينية بإجماع كل الكتل المكونة لقوى إعلان الحرية والتغيير توصلنا إلى توافقات حول المرشحين في كل وزارة سنقدم للسيد رئيس مجلس الوزراء عدد من المرشحين في كل وزارة من الوزارات حنقدم عدد لا يقل عن ثلاثة وقالت قوى الحرية والتغيير إنها اتبعت المعايير المتفق عليها في اختيار المرشحين على أساس الكفاءة وعدم الانتماء الحزبي مراعاة مسائل مهمة تتمثل في قضايا تبسيل النزاع وتمثيل الشباب واللي هم كان لهم دورهم الواضح في هذه الثورة ودورهم الرئيسي ووصف مراقبون سودانيون هذه الخطوة بالمهمة في إطار إكمال هياكل السلطة التي ستتولى إدارة الفترة الانتقالية في السودان لمدة تسعة وثلاثين شهرا وقالوا إن التوصل إلى اتفاق حول مرشحين للحكومة الجديدة ربما يسهل مهمة رئيس الوزراء الجديد في اختيار أعضاء حكومته التوافق على قائمة المرشحين للحقائب الوزارية في الحكومة السودانية الجديدة خطوة مهمة تمهد الطريق لبداية عمل تنفيذي تنتظره ملفات شائكة ويأمل الكثيرون أن تكون هذه الترشيحات قد تمت وفقا للمعايير والكفاءة المهنية وحدها بعيدا عن الانتماءات الحزبية وبعد الانتهاء من الترشيحات النهائية للتشكيلة الوزارية يترقب الشعب السوداني إعلان تشكيل أول حكومة مدنية في فترة ما بعد الثورة حكومة تنتظرها تحديات كبيرة أبرزها تحقيق السلام وإنهاء الحرب وتحسين الأوضاع الاقتصادية الصعبة إضافة إلى بناء علاقات خارجية متوازنة وتهيئة المناخ للمنافسة السياسية الحرة والتحول الديمقراطي في البلاد الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم