روسيا وتركيا تفشلان في إنقاذ اتفاق إدلب

27/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا من جديد يتصدر الوضع المتدهور في سوريا أجندة مباحثات الرئيسين الروسي والتركي المرة في مطار جوكوفسكي بضواحي العاصمة الروسية على هامش معرض موسكو الدولي للطيران مباحثات لم تفضي إلى اختراق ينقذ اتفاق إدلب بين الدولتين اتفاق أصبح تنفيذه مهمة معقدة باعتراف الرئيسين نحن قلقون من النشاط الإرهابي في إدلب إذ أن المجموعات تشن هجمات انطلاقا من إدلب واتفقنا أن والسيد أردوغان على إزالة كافة العناصر الإرهابية من تلك المنطقة وهذا الأمر سيتم مع احترام السيادة السورية على أراضيها تباحثنا بشأن إدلب ما توصلنا إليه في اتفاق سوتشي خطوة حساسة هناك إتخدنا مع بوتين خطوة مشتركة لحماية المدنيين ونجحنا في ذلك ولكن استهداف النظام السوري للمدنيين في إدلب يهدد هذا الاتفاق روسيا والنظام السوري على حسم معركة إدلب عسكريا وتمسك تركيا بحقها في حماية أمنها القومي تضييق المسافة أمام موسكو وأنقرة في التقارب بشأن الملف السوري لا يبدو عائقا أمام آفاق واسعة يسعى الجانبان لفتحها في مجال التعاون التقني والعسكري استغل بوتين وأردوغان معرضة ماكس الدولي للطيران ليستعرضا أحدث الطائرات الحربية الروسية على ما لعقد صفقة مماثلة لصفقة أس 400 التي تسلمت أنقرة دفعة الثانية منها مع هذه القمة اردوغان كان أول رئيس أجنبي يتعرف على طائرة سوخوي سبعة وخمسين سرية لم يخف الرئيس التركي رغبته في الحصول على هذه الطائرة وغيرها من النماذج المتطورة بما فيها تلك التي تشارك اليوم في قصف منطقة خفض التصعيد في إدلب الخاضعة لاتفاق البلدين زاور شوج الجزيرة من مطار جوكوفسكي موسكو