تطورات الأحداث باليمن خلال أغسطس

27/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا في الأول من أغسطس آب أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن هجوم بصاروخ باليستي على عرض عسكري لقوات الحزام الأمني مدعومة إماراتيا في عدن خلف عشرات القتلى والجرحى بشار نفسه أعلن نائب رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك أن فييرا العام ودعا القوات الموالية للمجلس للزحف نحو القصر مع شيخ لتندلع اشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية التي تحرس القصر الرئاسي ثم تتوسع لتشمل مناطق مدينة عدن بعد ثلاثة أيام أعلن المجلس الانتقالي أن قواته سيطرت على كامل مدينة عدن بعد سيطرتها على ألوية الحماية الرئاسية منتصف هذا الشهر قال المجلس الانتقالي الجنوبي إنه سيواصل جهوده للسيطرة على جميع المحافظات الجنوبية ضمن حدود الحادي والعشرين من مايو عام 1999 أي قبل إعلان الوحدة اليمنية وفي التاسع عشر من الشهر الجاري هاجمت قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا مدينة زنجبار المركز الإداري لمحافظة أبين وحصرت معسكري الشرطة العسكرية وقوات الأمن الخاصة الموالين للحكومة بعد يوم واحد سيطرت قوات المجلس الانتقالي على معسكر الشرطة العسكرية بينما انسحبت قوات الأمن الخاصة بكامل عتادها من معسكرها إلى وسط أبين بعد تدخل لجنة وساطة تلا ذلك بعد يومين اشتباكات في مدينة عتب المركز الإداري لمحافظة شبوة بين قوات النخبة الشبواني المدعومة إماراتيا والقوات الحكومية بالتزامن مع وصول قوة عسكرية سعودية إلى المدينة لحل الخلاف وفي الخامس والعشرين وصل رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك وعدد من الوزراء والقادة العسكريين إلى مدينة عتق ما تمكنت القوات الحكومية من السيطرة عليها والسيطرة على مواقع لنسبة الشبوانية سيطرة القوات الحكومية على كامل محافظة شبوة بما فيها ميناء مشيمع لتصدير النفط وميناء بلحاف لتسهيل وتصدير الغاز الطبيعي المسال والتي كانت تتمركز فيه قوات إماراتية انسحبت إلى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت بعد يوم واحد وفي السابع والعشرين من هذا الشهر سيطرة القوات الحكومية على مدينة شقرة الساحلية بمحافظة أبين وتقدمت باتجاه مدينة زنجبار المركز الإداري للمحافظة بمحاولة لاستعادتها من قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا