المحادثات الأميركية مع طالبان

27/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا الحديث عن التفاوض مع طالبان عام 2008 حين تولى أوباما رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية وكان يرى أنه لا مفر من الجلوس مع الحركة تزال تحارب القوات الأميركية والأجنبية في أفغانستان 2010 التقى مسؤولون أميركيون لأول مرة بممثل طالبان بمدينة ميونيخ الألمانية استمر الاجتماع إحدى عشرة ساعة واعتبرت جلسة جس نبض بين الطرفين في فبراير شباط 2011 بادرت واشنطن بطلب اللقاء مع طالبان في الدوحة ومثل الحركة طيب آغا المدير السابق لمكتب الملا عمر والملا عبد السلام ضعيف السفير السابق لطالبان لدى باكستان في يوليو من العام نفسه حظر الملا ضعيف مفاوضات بالدوحة وتمكن المبعوث الأميركي لأفغانستان آنذاك مارك غروسمان من إقناع تركيا والسعودية بجدوى المفاوضات مع طالبان وبأنه مشروع أفغاني بحت بعد خمس سنوات اجتمعت حكومة أشرف غني وطالبان بمدينة ميريل باكستانية توقفت بعد تسريب خبر وفاة الملا عمر وبعدها صعدت طالبان عملياتها ضد القوات الحكومية والأجنبية وفي ديسمبر كانون الأول من العام الماضي التقى وفد طالبان بالمبعوث الأميركي زلماي خليل زاد في أبو ظبي واستمرت المحادثات يومين وحدد شهر أبريل موعدا للمفاوضات الجديدة لكنه ألغي لمطالبة طالبان بإجراء المفاوضات فقط في الدوحة حيث يوجد مكتبها السياسي في شهر فبراير الماضي عقد في موسكو اجتماع ضم شخصيات سياسية أفغانية بينها الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي وممثلون عن حركة طالبان واستمر لمدة يومين وفي مايو أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد سيعقد الجولة الثامنة مع ممثلي الحركة في العاصمة القطرية الدوحة وفي أغسطس الجاري عقد المبعوث الأميركي زلماي خليل زاد الجولة التاسعة من المباحثات للتوصل إلى اتفاقية سلام تضم نقاطا عديدة ذات علاقة بوقف إطلاق النار وانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان يمهد لحوار أفغاني أفغاني حول أكثر من نقطة عالقة