إنشاء حديقة بنيويوك للاحتفاء بطلائع المهاجرين العرب

27/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا تزامن وضع حجر الأساس لحديقة سوريا الصغيرة مع الذكرى المئوية لتأسيس الرابطة القلمية وأبرز تجمع أدبي عربي في الولايات المتحدة المشروع أيضا بعد جهود مضنية لإقناع بلدية المدينة بالاحتفاء بصفحة مشرقة من تاريخها الفكري والثقافي نحن سعداء جدا لقد عملنا لسبع سنوات من أجل هذا اليوم في محاولة لإحياء ذكرى الكتاب العرب كجبران وميخائيل نعيمة وإيليا أبو ماضي في هذه الحديقة الاحتفاء بذكرى جيل من المغتربين اثر بشكل عميق في الاتجاهات الشعرية في العالم العربي بقدر إثرائه للحركة الثقافية الأمريكية أيضا مع هيمنة خطاب معاد للهجرة والمهاجرين في أميركا هذه الأيام التوقيت بالنسبة لنا جيد للغاية نريد أن نرحب بكل الجاليات من مختلف أنحاء العالم وهذه الحديقة لسنة إضافية تفيد بأن نيويورك تحتضن كل الأعراق وكل المهاجرين التطور العمراني في سوريا الصغيرة غير ملامح الحي القديم لكن ذكرى سكانه القدامى مازالت حية في أعمالهم وفي وجدان أحفادهم أشعر بسعادة غامرة هذا حلم يتحقق ويبرز أعمال هؤلاء الشعراء ليس بين أحفادهم فحسب بل بين المهاجرين حديثا والأمريكيين عموما لأنهم سكنوا هنا قبل أكثر من مائة وأربعين عاما وساهموا في بناء الحي والمجتمع الأمريكي ومن المتوقع أن تفتح الحديقة أبوابها بعد حوالي عامين بنماذج شعرية من إبداع أولئك الرواد في لوحات فنية من تصميم فنانة مغربية أمريكية احتفاء مستحق برواد جيل ذهبي من المفكرين والشعراء قاموا بتصحيح الصور النمطية عن العرب أبرزهم جبران الذي أهدى اللغة والأدب الإنجليزيين رائعته النبي باع منها الناشرون الأمريكيون لوحدهم أكثر من عشرة ملايين نسخة محمد العلمي الجزيرة نيويورك