وقفات بلندن تضامنا مع المعتقلين السياسيين بالبحرين

25/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا أصداء إضراب المعتقلين السياسيين في البحرين تتردد في العاصمة البريطانية باتت السفارة البحرينية في لندن قبلة احتجاجات متكررة على الأوضاع الحقوقية في المملكة الخليجية الصغيرة يحتج هؤلاء الناشطون البحرينيون المعارضون على ما يصفونها بالظروف القاسية التي يتعرض لها مواطنوهم من المعتقلين السياسيين للأسبوع الثاني على التوالي تواصل إضراب عن الطعام نظمه مئات المعتقلين في سجني جو والحوض الجاف منذ منتصف الشهر الجاري احتجاجا على ظروف اعتقالهم اتهم المحتجون في لندن المجتمع الدولي بالتغافل عما وصفوه بالجرائم التي ترتكب ضد السجناء في مملكة البحرين وشكوا من تعرض المعتقلين المضربين عن الطعام للمضايقات والإهانات والعزل في زنازين انفرادية ما حملهم على الشروع في إضرابهم بعد أن خطبوا إدارات السجون دون جدوى بحسب قول المحتجين عائلات المعتقلين أكدت أن السجن جو المركزي يواصل الانتقام من المضربين عن الطعام وتهددهم إدارة السجن بوقف العلاج والرعاية الصحية والاتصال والزيارة كشفت العائلات وفق موقع ائتلاف شباب الرابعة عشر من فبراير أن بعض المضربين أصيبوا بحالات إغماء وتعب شديد مع عدم اكتراث إدارة السجن لمعاناتهم جمعية الوفاق الوطني المعارضة أكدت أن سجناء الرأي في البحرين رهائن يستخدمهم النظام للضغط على الحراك الشعبي المطالب بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحرية نسبت لمصادر حقوقية أن عدد المعتقلين السياسيين إجمالا في البحرين يجاوز خمسة آلاف منهم نشطاء أكاديميون وإعلاميون وسياسيون وعلماء دين ونساء وأطفال ومرضى وكبار السن تثير الأوضاع الحقوقية في البحرين انتقادات منظمات محلية ودولية كثيرة خاصة منذ عام 2011 وتتنوع إجراءات السلطات من سحب الجنسية من المئات مرورا بالاعتقالات وحتى تطبيق أحكام الإعدام بعد محاكمات منتقدة حقوقيا شهدت الحالة الحقوقية البحرينية تدهورا حادا في الأسابيع الماضية بعد إقدام السلطات في المنامة على إعدام الشابين أدين بقتل رجل أمن بينما يقول حقوقيون إن اعترافاتهما أخذت تحت تعذيب شديد انطلقت إثر ذلك احتجاجات في الداخل ووجهت بقمع أمني كما تعددت الوقفات الاحتجاجية أمام السفارات البحرينية في أكثر من دولة وحظيت السفارة في لندن حينها بتغطية خاصة عندما اعتلاها ناشط معارض فاحتجزه موظفو السفارة قبل أن تتدخل الشرطة البريطانية لتخليصه في تسليط جديد للأضواء على حالة حقوق الإنسان في البحرين