وزارة الدفاع اليمنية: الجيش تصدى لهجوم مسلح بعتق

25/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا الضرب بيد من حديد هكذا توعدت هيئة الأركان العامة اليمنية كل من يعبث بمقدرات اليمنيين وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية ليصدر بعدها بيان مشترك لوزارة الدفاع اليمنية ورئاسة هيئة الأركان العامة تؤكدان فيه أن الجيش سيتصدى بقوة وحزم لتمرد ميليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا تصعيد حكومي وبيان شديد اللهجة يتهم الإمارات بتقديم الدعم العسكري واللوجستي والمالي لتشكيلات خارجة عن القانون بعد أن اتهم قواتها في شبوة بتفجير الوضع عسكريا هناك هذا التصعيد جاء بعد حديث الحكومة الشرعية عبر خارجيتها ومندوبها في الأمم المتحدة في اجتماع مجلس الأمن عن إجراءات قد تتخذها لوقف دور الإمارات المهددة لأمن اليمن ووحدته واستقراره رغم ذلك يبدو أن الإمارات وبحسب مراقبين للشأن اليمني رمت بكل ذلك عرض الحائط فحتى اللحظة ما تزال أبوظبي ومستمرة في التحشيد والدعم العسكري في أكثر من محافظة خصوصا تلك المحافظات التي تتمتع بموقع إستراتيجي وموارد اقتصادية فالتحركات الأخيرة باتجاه شبوة من قبل الميليشيات المدعومة إماراتيا سببها بحسب مراقبين موقع المحافظة الرابط والمؤمن المحافظات الجنوبية والمنشآت النفطية فعلى سواحلها يوجد ميناءان أحدهما ميناء بلحاف لتسييل وتصدير الغاز الطبيعي المسال الذي يأتي من حقل صافر في محافظة مأرب المجاورة لها والآخر لتصدير النفط وفي هذا السياق تمثل السيطرة على شبوة للإمارات وأذرعها ضرورة لمشروع التمدد غير المحدود في الجنوب وفي ظل استمرار تحشيد الطرفين واحتمالية انفجار الوضع في أي لحظة يتساءل البعض عن الدور السعودي الملتبس في أحداث المحافظات الجنوبية بل يذهب البعض للقول بأن الحليفين يتبادلان الأدوار وإن الرياض تلعب دورا رئيسيا في إضعاف الشرعية وتقاسم النفوذ مع أبو ظبي في اليمن