مظاهرات احتجاجية بفرنسا ضد قمة مجموعة السبع الصناعية

25/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا خرج الآلاف إلى الشوارع للاحتجاج بالتزامن مع انطلاق أعمال قمة الدول الصناعية السبع الكبرى بمدينة بياريت جنوبي غرب فرنسا مظاهرات تحولت في مدينة بايون إلى مواجهة مع الشرطة الفرنسية استخدمت فيها خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع أما في مدينة هونداي الحدودية مع إسبانيا فقد خرجت مظاهرة كبيرة رفع خلالها مناهضو العولمة والرأسمالية شعارات كثيرة ضد القمة معتبرين أنها تخدم مصالح الدول الغنية فقط و مطالبين بمزيد من العدالة الاجتماعية في العالم الحلول يجب أن تصاغ ضمن إطار تشاركي وهو ما لا يتوفر في هذه القمة إطارا يجمع الدول من القارات الأخرى ويرتكز على احترام حقوق الإنسان الأساسية نحن نقاطع هذه القمة ولا ننتظر منهم شيئا فهي قمة غير شرعية ونحن نعارضها تظاهرات عديدة رافقت انطلاق أشغال قمة السبع الكبار أكد خلالها مناهضو العولمة أن لا نتائج ملموسة ترجى من قمة تعقد على وقع خلافات كبيرة بين الدول الأعضاء على حد وصفهم التي تستمر ثلاثة أيام تواجه تحديات عديدة لعل أبرزها الخلافات والتباين في وجهات النظر بين قادة الدول المشاركة في ملفات عديدة منها البوكسيت والأمن والتغيرات المناخية والاقتصاد العالمي ويبقى الملف النووي الإيراني أحد أبرز القضايا المطروحة على طاولة الحوار بين زعماء القمة حيث أعلنت الرئاسة الفرنسية بعد لقاء مكروم وترامب على هامش القمة وجود نقاط تقارب في وجهات النظر بينهما في ظل سعي الرئيس الفرنسي إلى إقناع نظيره الأميركي بتغيير مواقفه تجاه طهرا وإنقاذ الاتفاق النووي مكروه يحاول أيضا خلال القمة خفض التوترات بشأن العديد من الملفات الساخنة في منطقة الشرق الأوسط إذا تمكنت إيران غدا من الحصول على السلاح النووي سنكون معنيين مباشرة بذلك وكل الشرق الأوسط سيشتعل إذا لم نتمكن من حل الأزمة في ليبيا ستتواصل معاناتنا من الهجرة عبر المتوسط وعدم التوازن في جزء من أفريقيا لهذا أريد التوصل إلى اتفاقات ضرورية والدفاع عن سلام وتفادي التصعيد رهانات كثيرة إذا ترافق قمة الدول السبع الكبرى قد لا تنجح القمة في حل بعضها ولكنها على الأقل قد تفلح نسبيا في تقريب وجهات النظر بين القادة بحسب مراقبين حافظ مريبح الجزيرة جنوب فرنسا