الأردن ينفذ مشروع مراقبة جودة المياه عن بعد

25/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا لم يترك الأردن نهجا لإدارة مياهه إلا وسلكه كيف لا وهو ثاني أفقر البلدان عالميا من حيث حصة الفرد من المياه التي لا تتجاوز مستوى 100 متر مكعب سنويا دفع الأردن للبحث عن بدائل علمية أحدثها تقنية تسمح للسلطات المعنية بمراقبة المياه السطحية أوتوماتيكيا عن بعد ضمن مشروع هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ثلاث عشرة محطة فحص حديثة وفق مواصفات عالمية نجحت الجمعية العلمية الملكية في توزيعها على أهم أنهار المملكة باليرموك والأردن والزرقاء وسد الملك طلال أكبر السدود في البلاد أما الهدف فمراقبة جودة المياه على مدار الساعة وتحذر دراسات دولية الأردن من الوقوع في مخاطر أزمة مياه تؤدي إلى جفاف خلال السنوات المقبلة نتيجة الضخ الجائر لمصادر المياه هذا إلى جانب تنامي الضغط على موارد البلاد الناجم عن عوامل سياسية أبرزها تداعيات لجوء السوريين إلى الأردن الأردن بحاجة إلى توفير مصادر غير تقليدية ومنها مثلا مشاريع تحلية المياه المشاريع الكبرى أيضا كما ذكرت سابقا مهم جدا المحافظة على نوعية المياه المياه شحيحة محافظة على نوعيتها بنفس الأهمية عانى الأردن كثيرا من تلويث سلطات الاحتلال الإسرائيلي لنهر الأردن بمياه الصرف الصحي القادمة من المستوطنات فضلا عن تداعيات التغير المناخي في منطقة وتشكل المياه السطحية في الأردن نحو 65% من إجمالي مصادر المياه العذبة ولكن يبدو جليا أنها لا تكفي حاجة البلاد دون اتخاذ تدابير خاصة رائد عواد الجزيرة جرش شمال الأردن