كيف نجعلها أذكى؟ تحد بمعرض روبوتات بالصين

24/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا كيف نجعل الروبوتات أذكى تحت هذا الشعار تسابقت شركات الروبوت العالمية لعرض أحدث التقنيات والابتكارات في عالم الذكاء الاصطناعي بالمؤتمر الدولي للروبوتات بالصين روبوت لخدمة البشرية الصيني إكس أرو 1 لفت الأنظار فهو هدية مثالية لأمهاتنا لقيامه بكل المهام المنزلية حتى إدخال الخيط في سم الخياط بدقة متناهية المطورون يسعون كذلك لجعل الروبوتات أصدقاء للبشر فمهمة الترفيه بالرقص والغناء إلى جانب تقديم الخدمات غداة العنصر الجاذبة لرواد المعرض نقدم مستوى جديدا من الروبوتات الذكية وهي مدعومة من تقنيتين جديدتين مفاصل الروبوت والدماغ السحابي والدماغ قادر على دمج قدرات الذكاء الصناعي كمعالجة الرؤية والتحكم في الحركة الآلية والاستيعاب والتوجيه السريعين تحتوي الروبوتات المطورة على عدد كبير من الشرائح المدمجة وأجهزة استشعار متعددة الوسائط والتي تدعم خوارزميات التحكم الذكي لضمان حركة روبوتية سلسة ودقيقة وآمنة أصبح الإنسان الآلي اليوم أقرب إلى الإنسان الطبيعي منه إلى الإعلام ولعلة المحصين لتطوير روبوتاته بحيث تحاكي البشر شكلا وسلوكا سيجعل من هذه الآلات أكبر للإنسان في شتى المجالات أزور كل عام معرض الروبوتات وقد لاحظت في هذه الدورة قفزة كبيرة نحو تحقيق مساعدين أذكياء حقا للبشر وأطمح الاقتناء روبوت ذكي في المستقبل للقيام بجميع الأعمال المنزلية كما يمكن أن يكون صديقا لأطفاله كانت الصين تعد أكبر سوق روبوتات صناعية في العالم خلال الأعوام الأربعة الماضية وتمثل وحدها 30% من السوق العالمية للروبوتات حيث تمتلك قرابة مليون روبوت صناعي قيد التشغيل مع توقعات بإنتاج ربع مليون وحدة أخرى العام المقبل