زيادة ترامب الرسوم الجمركية لمستوردات صينية تثير جدلا بأميركا

24/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا قبيل توجهه للمشاركة في قمة مجموعة السبع شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أحدث هجماتها على الصين بإعلان رسوم جمركية إضافية عليها كإجراء انتقامي ردا على فرض بيجين رسوما على صادرات أميركية بقيمة خمسة وسبعين مليار دولار وقد مثل إعلان الترام ضربة لأسواق المال العالمية حيث هوت بورصة نيويورك لمستويات قياسية مع عدم وجود نهاية تلوح في الأفق لحرب اقتصادية طويلة الأمد بين بيجين وواشنطن إعمال هناك عوامل عديدة تتحكم في مواجهة أي دولة لركود اقتصادي كالطلب الداخلي وأسعار الفائدة والأهم هو التجارة الخارجية بالنسبة للعالم أهم لاعبين في هذا المجال هما الولايات المتحدة والصين وهما تفرضان رسوما بعضهما على بعض أن التغريدة للترام بأمر فيها الشركات الأمريكية بإنهاء أنشطتها التجارية في الصين والاستثمار في الولايات المتحدة أدت إلى عاصفة من الجدل في الشارع الأميركي بين مشكك في صلاحية ترامب لاتخاذ مثل هذه الخطوة وآخر منتقد لها في وسائل الإعلام ومواقع وسائل التواصل الاجتماعي الرئيس لديه بعض التأثير لكن الهدف من تغريدته هو تهديد الصينيين وحثهم على التفاوض أكثر هو بالتأكيد يمارس نفوذه الرئاسي أكثر من أي رئيس آخر جدد هجومه على رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيرون باول الذي يتهمه بالتباطؤ في اتخاذ قرار بخفض أسعار الفائدة وسط مخاوف عالمية من حدوث ركود اقتصادي وشيك في الولايات المتحدة وتساءلت ترامب على موقع تويتر إن كانت باول هو العدو لأميركا أم الرئيس الصيني الذي يقود ما وصفها بالحرب التجارية ضد بلاده لا يمل الرئيس الأميركي من خوض حروب تجارية مع الجميع إذ هدد أيضا بأن بلاده ستفرض ضريبة على النبيذ الفرنسي ردا على اقتراح من جانب باريس بفرض ضريبة على شركات التكنولوجيا الأميركية محمد الأحمد الجزيرة واشنطن