استمرار النزوح من إدلب يفاقم معاناة مخيمات الشمال السوري

24/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا حطت الرحال في هذا المخيم في منطقة ريف إدلب الشمالي نازحة من ريف إدلب الجنوبي بحثا عن الأمان وهربا من القصف والدمار الذي طال كل شيء في بلدتها لكن الظروف الصعبة فرقتها عن والدها الذي يعيل بناتها وليضغط ويبحث عن خيمة مؤقتة تلم شملهم في مخيمات الشمال السوري المنظمات الإنسانية قالت إن مخيمات الشمال السوري امتلأت بالنازحين ولم تعد قادرة على استيعاب مزيد منهم بعد أن تجاوزت أعدادهم عتبة مليون شخص وتسعى لتأمين الدعم اللازم وإنشاء مخيمات جديدة لهم وسط صمت دولي بحسب وصفها حالة تخوف كبيرة لدى الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بعد إحكام قوات النظام قبضتها على ريف حماة الشمالي ومدينة خان شيخون بريف إدلب واستمرارها في التقدم ومبعث هذا الخوف هو احتمال تكرار سيناريو سيطرة قوات النظام على مناطق في ريف إدلب وجود نقاط المراقبة العسكرية التركية فيها ويتساءل الأهالي هل سيكون مصير منطقة خفض التصعيد الأخيرة في الشمال السوري كما كان في الغوطة ودرعا حمص اتساع رقعة التصعيد لقوات النظام وروسيا ينذر بتزايد أعداد النازحين وتدهور أوضاعهم المعيشية بينما لا يزال الغموض يحيط بموقف الأطراف الضامنة لاتفاق خفض التصعيد محمد الجزائري الجزيرة إدلب