نتنياهو يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن عملية مستوطنة دوليف

23/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا عملية جديدة في الضفة الغربية قضت مضاجع الاحتلال والمستوطنين هذه المرة تمت بواسطة تفجير عبوة استهدفت ثلاثة مستوطنين كانوا قرب عين للمياه بقرية دير بزيع شمال غربي رام الله بعد أن أصبحت كغيرها من عيون الماء الفلسطينية متنزها للمستوطنين فور العملية عادت الحكومة الإسرائيلية لتهديداتها فتوعد نتنياهو بتعزيز الاستيطان بالضفة الغربية وملاحقة منفذي العملية ومحاسبتهم فيما دعاه وزراء وأعضاء بالكنيست لفرض ما وصفوه بالسيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية وتحميل الفلسطينيين فترتا ذلك قوات الاحتلال وكما هو الحال في عقب أي عملية دفع التعزيزات واسعة إلى محيط رام الله واقتحمت قرية دير بزيع القريبة نصبت مجموعة من الحواجز ومنعت تنقل الفلسطينيين بين المدينة والقرى المحيطة بها عملية لا يمكن قراءتها بمعزل عن سابقاتها في الضفة الغربية والتي تصاعدت خلال الأسبوعين الأخيرين واستهدفت جنودا ومستوطنين وهو ما يعتبره الفلسطينيون ردا طبيعيا على الانتهاكات المتزايدة للاحتلال ومستوطنيه على أراضيهم ومقدساتهم ومبانيهم إجراءات الاحتلال على الأرض من إغلاق للشوارع واقتحامات للقرى والمدن الفلسطينية قد تنجح في امتصاص غضب المستوطنين واليمين الإسرائيلي لكنها لم تشكل يوما رادعا للفلسطينيين بل زادت الأراضي المحتلة توترا واحتقانا شيرين أبو عاقلة الجزيرة شمال غربي رام الله