اليابان تستأنف الصيد التجاري للحيتان

23/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا ابتكر اليابانيون السوشي ونشروا هذا الطبقة في العالم لكن الشعب الذي كان يصنف ضمن أكبر مستهلكي لحوم الأسماك يفضل اللحوم الحمراء فقد تجاوز استهلاك الفرد من هذه اللحوم في عام 2006 أستهلاكه من لحوم الأسماك لمسح أجرته وزارة الثروة السمكية اليابانية في عام 2016 تراجع استهلاك الفرد الياباني من المنتجات البحرية في العام ذاته ثلثي ذروة ما كان عليه في عام 2001 لينخفض من 40 كيلوغراما إلى أربعة وثلاثين كيلوغرام سنويا ورغم ذلك التراجع في استهلاك المنتجات البحرية يعتقد التجار اليابانيون أن هذه السوق المحلية يقدر حجمها بسبعة ملايين وأربعمائة ألف طن مازالت تتسع لقادم جديد لحوم الحيتان التي استأنفت اليابان صيدها التجارية بعد توقف دام ثلاثين عاما خلال انضمامنا للمعاهدة الدولية لحماية الحيتان كنا رصيدها لأغراض بحثية ثم نبيع لحومها وكان حجمها يصل لبضعة آلاف الأطنان فقط ولكن بعد خروج حكومتنا من المعاهدة نأمل أن يرتفع حجم المبيعات ليصل إلى خمسة آلاف طن سنويا مزادات المنتجات البحرية استقبلت لحمى الحيتان بلهفة كبيرة وظهر ذلك جليا في ارتفاع أسعارها إذ يتراوح سعر الكيلوغرام الواحد بين أربعين وتسعين دولارا آمل أن يعود الاهتمام بلحوم الحيتان خاصة بين الشبان الذين لم يتناولوها حتى الآن وآمل بأن تعود طبقا رئيسيا على موائدنا حجم الصغيري للسوق لحم الحيتان فإن صيدها وأكلها في اليابان يمثل قضية ثقافية تتعلق بالهوية الوطنية وترفض طوكيو ما يقوله باحثون أجانب عن تهديد الصيد للحيتان بالانقراض كان استهلاك اليابانيين من لحوم الحيتان يتجاوز 200 ألف طن سنويا في الستينيات لكنه انخفض الآن إلى نحو ثلاثة آلاف طن فقط التجارب أن يؤدي استئناف صيد التجاري للحيتان إلى ارتفاع الرقمي إلى خمسة آلاف طن سنويا فادي سلامة الجزيرة طوكيو