القوات الحكومية اليمنية تسيطر على مدينة عتق بشبوة

23/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن واجهة جديدة تضاف إلى سلسلة الأحداث التي تتوالى في الجنوب اليمني في المواجهات التي اندلعت في شبوة بين مسلحي النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات والقوات الحكومية اليمنية انتهت بسيطرة الأخيرة على مدينة عتق مركز المحافظة قوات الجيش اليمني استعادت مواقع جديدة في المحافظة إذن بعد انسحاب قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي منها تطورات جاءت بعد الزيارة الأجنة سعودية للمدينة وفشل وساطة قبلية لاحتواء التوتر بين الجانبين وكانت الحكومة اليمنية اتهمت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي بمحاولة اقتحام عتق بإرسالها تعزيزات عسكرية لدعم قوات النخبة الشبوانية في المحافظة الحكومة اتهمت أيضا قيادة القوات الإماراتية في شبوة بتفجير الوضع هناك على غرار ما جرى في كل من عدن وأبين وعبر مجلس الشورى جددت الحكومة اليمنية مطالبة دولة الإمارات بالوقف الفوري لدعم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي وبينما لا تزال دعوة السعودية قائمة لعقد حوار في جدة بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية لحل أزمة الجنوب تمسك الحكومة بموقفها الذي عبرت عنه للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تشارك الحكومة في أي حوار قبل انسحاب مسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي من المواقع التي سيطروا عليها في عدن ثم أبين ورغم حديث المجلس عن حرصه على إنجاح الحوار الذي ترعاه السعودية فإن التحركات قواته على الأرض في محافظات الجنوب اليمني تعكس موقفا مغايرا فالتوتر الذي بدأ بسيطرة قوات المجلس الانتقالي على عدن قبل نحو أسبوعين في انقلاب على الشرعية كما وصفته الحكومة اليمنية سرعان ما امتد إلى أبين المجاورة أحداث شبوة الأخيرة وتؤكد بحسب مراقبين مساعي المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا للسيطرة على محافظات الجنوب تمهيدا للانفصال حذرت منه جهات إقليمية ودولية إلى جانب الأمم المتحدة