رايتس ووتش: هجمات التحالف على الصيادين باليمن كانت متعمدة

21/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا برا وبحرا يستمر مسلسل الانتهاكات في حق مدنيين اليمنيين من قبل التحالف السعودي الإماراتي بعد أكثر من أربع سنوات على الحرب تقرير جديد لمنظمة هيومن رايتس ووتش يتهم مسؤولي التحالف الذين أمروا أو نفذوا الهجمات المتعمدة على الصيادين وقواربهم بارتكاب جرائم حرب المنظمة قالت إن قوات بحرية تابعة للتحالف بقيادة السعودية نفذت على الأقل خمس هجمات على قوارب صيد يابانية منذ العام 2018 شاركت في هذه الهجمات سفن حربية ومروحيات وأسفرت عن مقتل سبعة وأربعين على الأقل من الصيادين اليمنيين بينهم سبعة أطفال واحتجاز أكثر من مائة آخرين بعضهم تعرض للتعذيب أثناء الاحتجاز في السعودية وقالت مديرة قسم الطوارئ بالنيابة في هيومن رايتس ووتش إن هجمات التحالف المتكررة على مراكب صيد وصيادي يمني دون التأكد من أنهم أهدافا عسكرية مشروعة بالإضافة إلى مقتل بعض منهم رغم تلويحهم بأقمشة بيضاء أو ترك ركاب القوارب المحطمة يغرقون كلها تعد جرائم حرب المنظمة طالبت فريق الخبراء تابعا للأمم المتحدة بالتحقيق في الهجمات التي وقعت في البحر وغيرها من الهجمات على المدنيين كما طالبت برفع توصيات إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات على العناصر والقادة المتورطين في انتهاكات لقوانين الحرب وشددت على أن دولا مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا يجب أن توقف فورا جميع عمليات نقل وبيع الأسلحة للسعودية وعليها أيضا أن تراجع بعناية مبيعاتها لأعضاء التحالف لاحتمال استخدامها في ارتكاب انتهاكات ورغم تعرض قوات التحالف بقيادة السعودية لانتقادات من سياسيين ومنظمات حقوقية دولية على خلفية استهداف المدنيين يبدو أن تلك الانتقادات غير كافية لإيقاف البؤس والمعاناة الناجمين عن عاصفة الحزم وإعادة الأمل