من عدن إلى أبين.. تمدد قوات المجلس الانتقالي باليمن

20/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا من اسمه يستمد فعله جنوبا يتمدد ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي فيما يبدو أجندة رسمت له فبينما لا يزال انقلاب الانتقالي في عدن حديث الساعة تشكيلاته الأمنية في أبين هناك فشلت وساطات شخصيات عسكرية وقبلية لاحتواء التصعيد فكانت المعركة غير المتكافئة بين الحزام الأمني الذي تلقى لتوه تعزيزات من عدن وقوات حكومية بسيطة العدد والعدة نتيجة استيلاء تشكيلات الانفصالية على معسكرين تابعين للشرعية حاصرتهما ليلا في مدينة زنجبار ومنطقة الكود حين سقطت مؤسسات الدولة في عدن قبل أكثر من أسبوع في أيدي الانقلابيين الجدد كانت أصوات قد علت منبهة إلى أن هدفهم القادم قد يكون تعز فإذ بها محافظة أبين إنها مسقط رأس الرئيس اليمني ما يجعل سقوطها المحتمل طافحا بالرمزية لكن ليس لذلك وحده تريدها ميلشيات الانتقالي المدعومة من الإمارات يتحرك دافع سياسي الموقع التفاوضي لاسيما مع الحديث عن تشكيل حكومة يمينية جديدة ربما تضم المجلس الانتقالي أو هو فقط موقع أبين ضمن جغرافيا الجنوب التي يستكمل فيما يبدو مخطط الاستيلاء عليها وفصلها عن الجسد اليمني فمن يدفع نحو ذلك تقول الخارجية اليمنية إنها ترفض الدعم الذي تقدمه الإمارات للمجلس الانتقالي ومليشياته المسلحة ورفض أيضا ما تصفه بالتصعيد غير المبرر في أبين والذي تخشى من أن يقوض ما تصفها بجهود الوساطة السعودية يتوقع أكثر من تلك الكلمات من حكومة مقيمة في الرياض يقول اليمنيون إنها لا تملك من أمرها شيئا فتصعيد الأحدث في الجنوب أعقب بساعات اجتماع الرئيس هادي بكبار المسؤولين في حكومته حيل بينه كما قيل وبين صدور بيان قوي اللهجة بشأن المشهد العدني المشهد تصيب الآن محافظة جنوبية أخرى توسيع الانتقالي عملياته هناك جاء بالرغم من تأكيد التحالف السعودي الإماراتي بدء قوات الحزام الأمني فعليا بإخلاء مواقع حكومية سيطرت عليها في عدن وسبقت ذلك كله وعود سعودية بالتمكين لحكومة اليمن للشرعية الأرض لا صدى لأي من تلك الوعود وإنما سلسلة أحداث مريبة آخرها غارة للتحالف قرب معسكر تابع للشرعية في أبين قيل أنها سهلت مهمة المقتحمين وليست أقل ريبة سياسة الوساطة والتهدئة والاحتواء التي تستدعيها السعودية في مواضع تحتاج الحسم إنها كما يدعوها محلل يمني من جملة مسكنات تتلقاها الشرعية من التحالف الذي يتبادل طرفاه الأدوار في رأيه ضمن مؤامرة واحدة إذا صح ذلك فإنها نشهد الآن أولى الحلقات في مسلسل عنوانه إخضاع الجنوب اليمني