لماذا ستحذف إيران الأصفار من أوراقها النقدية وتغير اسمها؟

20/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بطاقة بنكية تعني أوراقا نقدية أقل وعليه يفضل الإيرانيون التعامل مع هذه الأجهزة تسهل على الناس تعاملاتهم المالية وتوفر على الحكومة طباعة المزيد من الأوراق النقدية أفضل البطاقات البنكية لأنني لست مجبرة على حمل أوراق نقدية كثيرة استخدام بطاقات سهل للناس ولنا لأننا لسنا مجبرين على فك المبالغ وإعادة البقية للناس في السوق الإيراني ثمة أمر آخر يسهل التعاملات المالية التومان بدل الريال لا يزال الناس هنا يستخدمون مصطلح توما بدل ريال في عملياتهم التجارية والتومان عملة قديمة بقي اسمها دارجا بين الناس رغم تغير العملة الرسمية إلى الريال تراجع العملة المحلية الرسمية أمام الدولار الأمريكي دفع الناس إلى حذف صفر منها لتصبح الأرقام وأقل الدولار الأمريكي الواحد يساوي مائة وعشرين ألف ريال إيراني أو بلغة السوق هنا فإن الدولار يساوي اثني عشر ألف تومان ورقة الريال نفسها ولكن كل 8 يساوي عشرة ريالات لذلك تسعى الحكومة هنا إلى تغيير العملة من الريال إلى التومان من خلال بالاسم بعض الأصفر قرار الحكومة الإيرانية في انتظار مصادقة البرلمان الحكومة إن الخطوة ستقلل من حجم الأوراق النقدية وتسهل المعاملات وتقلل من مساحة التخزين والصيانة كما سيسهل حمل الأوراق النقدية ونقلها الخطوة التي اتخذتها دول كثيرة في مواجهة التضخم تشوبها مشاكل تتعلق بخصوصية إيران ويقول كثيرون هنا برأيي هذا إجراء ضروري لكن توقيته خاطئ لدينا نمو بنسبة 25% في المعروض النقدي سنويا بسبب فقدان الإصلاحات المصرفية هذه الخطوة غير مجدية في ظل العقوبات الحالية سواء تغير شكل العملة أو اسمها فإن المواطن الإيراني يهتم بقدرة عملته على شراء ما يريد ما تريده إيران هو إيجاد مخارج بأقل الخسائر ما تصفه بحرب الأرقام صهيب العصا الجزيرة