عـاجـل: المجلس الأعلى للدولة في ليبيا: حفتر والدول الداعمة له يرغبون في عودة الإرهاب إلى مدينة سرت

احتدام المعارك على أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب

20/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا تحتدم المعارك على أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب مواجهات عسكرية شرسة بين فصائل المعارضة المسلحة من جهة وقوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها من جهة أخرى تمكنت قوات النظام بدعم روسي من السيطرة على مساحات واسعة من ريف حماة الشمالي حتى وصلت إلى طريق دمشق حلب الدولي قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وباتت تشرف عليه ناريا بعد سيطرتها على تلة النمر وحرش الخان ووادي الفتح ويمثل هذا التقدم محاصرة خان شيخون من الجهة الغربية والشمالية المعارضة المسلحة أعلنت استهداف قوات النظام في محور تل النار بريف إدلب الجنوبي وقتلت وجرحت عددا من قوات النظام وأخرى روسية خلال كمين نصبته لهم في المنطقة سارعت تركيا وهي إحدى الدول الضامنة لاتفاق أستنى إلى إرسال رتل عسكري يتضمن دبابات ومعدات عسكرية ثقيلة إلى ريف إدلب هذا الرتل ما زال متوقفا في بلدة معرحطاط دون أن يتمكن من التمركز أو الوصول إلى وجهته لإنشاء نقطة مراقبة في محيط خان شيخون ورغم أن المنطقة مشمولة باتفاق روسي تركي لخفض التصعيد وإنشاء منطقة منزوعة السلاح فإنها تتعرض منذ أشهر لقصف شبه يومي من قوات النظام وحليفتها روسيا مع تفجر الأوضاع العسكرية في شمال سوريا نزح نحو 134 ألف عائلة بإجمالي يناهز ثمانمائة وسبعين ألف نازح منذ مارس آذار الماضي حتى أغسطس الجاري وذلك حسب ما أورده فريق منسقو الاستجابة واصلوا تدفق النازحين نحو مناطق أكثر أمنا قرب الحدود السورية التركية في ظل نقص الخيام والخدمات الإنسانية الأخرى