أزمة إيران السياسية لا تحظى بتركيز من وسائل إعلامها

02/08/2019
هنا طهران تقولها قناة برس تي في باللغة الإنجليزية تحاول عكس صورة عما تريده إيران عرضه للعالم كانت القناة من أوائل من نشروا آخر الأخبار الحصرية في الأزمة الأخيرة هكذا تقدم القناة أولويات السياسة الإيرانية على ما سواها درسته تحظى بثقة عالية لدى المسؤولين لأنها الأقدر على حمل رسالة إلى العالم لذلك اتخذ القرار بعرض الصور الحصرية كما حصل مع الناقلة البريطانية تلك الصور أظهرت أن الحرس الثوري هو عامل الاستقرار في الخليج قبل ذلك بساعات تكون أخبار اليوم الماضي تتحول إلى الصحف وصباح إيران مزدحم كازدحام الأخبار فيها أكثر من ثلاثين صحيفة تصدر كل يوم هنا ففي بلد يسكنه مليون إنسان تفرض الأزمة مع الغرب نفسها على المشهد الإعلامي لكنها تزاحم كثيرا من الأخبار المحلية السياسة فيها ليست كل شيء رغم ذلك فإن اهتمامات الناس تتنوع ووسائل أصدقائهم للمعلومات كذلك قراء الصحف قليلون في إيران إلا أن الشعب منغمس في السياسة ومع تطور منصات التواصل الاجتماعي أصبح تأثيرها كبيرا تزاحم منصات التواصل الاجتماعي وسائل الإعلام التقليدية كأحد مصادر المعلومات وهم حجب بعضها رسميا فإن كثيرين هنا يصلون إلى العالم من خلالها أتابع الأخبار من الصفحات الرسمية للقنوات الإخبارية على منصات التواصل لا يمكن الوثوق في أخبار منصات التواصل إلا إذا تكرر الخبر على التلفاز توفر فرصة أكبر للاطلاع على أكثر من مصدر للأخبار رغم التقلبات السياسية في الأزمة هذه الأيام فإن صوتا واضحا يسمع هنا ويقول أزمة ليست الأولى التي تشهدها إيران لا يبدو أن صوت السياسة هو الأعلى هنا ورغم توتر الأجواء هذه الأيام فإن بلدا يواجه أزمات سياسية مع الغرب منذ عقود لم يعد مسار الحياة فيها مرهونا بعناوين الأخبار