ما إستراتيجية النظام السوري لسيطرته على خان شيخون؟

19/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا يتبع النظام السوري استراتيجية تطويق يطلبونني خلال توجه قواته نحو خان شيخون محاولا قد ما مدن وبلدات ريف حماة الشمالي كا اللطامنة وكفر زيتا ومورك بعد أن سيطر على أغلب التلال في جهة خان شيخون الغربية وأصبحت جبهتها من محور الهبيط مكشوفة التوجه إلى خان شيخون يحقق النظام وحليفه الروسي هدفا بعيدا وهو حماية النقاط العسكرية الروسية المنتشرة في ريف حماة الغربي والطريق الإستراتيجية التي تصل بين ريف حماة والساحل حيث القاعدة الروسية العسكرية في اللاذقية إضافة إلى أن السيطرة على خان شيخون ستساهم في أعز نقطة المراقبة التركية المتمركزة في مدينة مورك التي تسيطر عليها المعارضة في ريف حماة الشمالي والضغط بالتالي على تركيا ذلك سيجعل روسيا أقرب من إدارة الطريق الدولية التي تشكل محورا مهما في مفاوضات سوتشي بين تركيا وإيران وروسيا وهي دمشق حلب وحلب اللاذقية عدا عن وضع قدم باتجاه جبال ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي ترغب قوات النظام السوري وروسيا في عزل فصائل المعارضة لتقليد فاعليتها العسكرية من خلال فصلي في حماة الشمالي في مورك واللطامنة وكفر زيتا وقطاع خان شيخون المتصل به في ريف إدلب الجنوبي إضافة إلى إعادة صياغة معالم من موقع الهجوم الكيميائي الذي شنه النظام على خان شيخون في نيسان أبريل عام 2017