استمرار مظاهرات هونغ كونغ رفضا لتسليم المطلوبين جنائيا للصين

19/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا رفضا لسلوك رجال الأمن وقوانين وضعتها حكومتهم المحلية يرى فيها مواطنوهم كونغ بداية لجدهم نحو المظلة الصينية والقضاء على نظام جزيرتهم الديمقراطي خرج المحتجون إلى الشوارع منذ مايو آيار الماضي نريد إلغاء قانون تسليم المجرمين والحكومة لا تستمع إلينا أعتقد أن هذا القانون يقوض استقلال القضاء في هونغ كونغ أنا شخصيا لا أثق في النظام القضائي الصيني ما كان للأوضاع في هونغ كونغ أن تسوء وتتفاقم برأي أهل الجزيرة لو تعاملت الحكومتان المحلية والمركزية في بيجين مع مطالب المحتجين بحكمة استخدمت الشرطة القوة المفرطة ضد المتظاهرين الثقة في الشرطة تراجعت إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق غير أن الصين غدت تتهم أيادي خفية بتعمد إثارة المشاكل في هونغ كونغ لزعزعة الاستقرار ما من شأنه زيادة الضغوط على الصينيين وهم يخوضون نزالات سياسية واقتصادية عدة من وجهة نظر بيجين فإن نية الولايات المتحدة الأمريكية هي استخدام هونغ كونغ ورقة مساومة في المفاوضات التجارية مع الصين رغم حشودا لقوات صينية في مدينة شنجن المحاذية لهونغ كونغ فإن الصين لم تعلن نيتها التدخل بعد في الجزيرة ومع مرور الوقت يزداد القلق لدى القيادة في بيجين رغم الصبر بيجين على ما يجري في هونغ كونغ فإن مراقبين يرون عنا الصين لن تترك حبل الجزيرة على غاربها ولا بد من إنهاء الأزمة بأي طريقة قبل احتفالات الصينيين بالذكرى السبعين لتأسيس دولتهم في الأول من أكتوبر القادم ناصر عبد الحق الجزيرة هونغ كونغ