تحديات تواجه الأرمينيات العاملات في السلك القضائي

18/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا انضمت روزانة إلى السلك القضائي في أرمينيا منذ عام تقريبا شجعتها أسرتها على قبول تولي منصب قاضية رغم الصعوبات المرافقة بهذا العمل غير التقليدي للمرأة حكمت الإدارية بيريفان هي القضية الوحيدة بين عدد من القضاة الذكور روزانة إنها لم تشعر بأي تمييز ضدها لكنها تشير إلى زميلة لها في المحكمة الجنائية انتقدت بقسوة بسبب قرارات اتخذتها بينما لا ينتقد القضاة الذكور مهما كان عدم رضا الناس عن قراراتهم تكمن الصعوبات أمام النساء الشابات والجميلات اللاتي يشغلنا مناصب عليا في الحكومة والمؤسسة القضائية وهن يواجهنا انتقادات متكررة مثل أنهن غير مهنيات وغير مؤهلات أو أن هن لا يحترمنا عادات المجتمع هنا يواجهنا الانتقادات والمعاملة الظالمة فقط بسبب أعمارهن و جنسهن تعترف روزانا أن المشكلة قد تأتي من المرأة فهي مثلا تشعر أحيانا بالارتباك عندما تترأس منصة القضاء وحولها أربعة قضاة ذكور تبرر شعورها بتجذر نظرة المجتمع التي تكون حاضرة وقوية داخلها وبشكل عام تعتبر النساء في أرمينيا الوصول إلى العدالة ووسائل التقاضي مشكلة تحرمهن من فرص متساوية وعادلة سواء في رفع الشكاوى والدعاوى أو في طرق معاملتهن في مراكز الشرطة والمحاكم نتحدث كثيرا عن العنف المنزلي مشكلات أخرى تواجه النساء مثل عدم المساواة ورغم ذلك يلوم المجتمع القضاء على استخدام وسائله لتحقيق العدالة والإنصاف للمرأة لأن المجتمع تقليدي ويعتقد الذكور أن النظام القضائي يجب أن يعمل لصالحهم تحاول أرمينيا لاسيما بعد ثورة العام الماضي أن تطبق معايير الاتحاد الأوروبي في مجالات كثيرة منها القضاء غير أن محامين ومدافعين عن حقوق الإنسان يقولون إن الطريق لا يزال طويلا لبلوغ هذا الهدف لكنهم يحاولون وضع القضايا ذات الأولوية في أجندة الحكومة تواجه الارمنيات تحديات الأنماط السائدة عن المرأة في السلك القضائي وفي وسائل الوصول إلى العدالة ومع تحسن الوضع مع تعيين قاضيات وزيادة عدد العاملات في هذا المجال تبقى مسألة الثقة في أدائهن تشكل عقبة أمام بعضهم رفيعة الطالعي الجزيرة يريفان