فيسبوك يغلق حسابات وهمية مضللة استهدفت المغرب

16/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا مشروع فيديو قصير ينتج لصالح إحدى المؤسسات الرسمية بالخليج تبدو مثل هذه الأنشطة أمرا عاديا ومقبولا لكن في مقابل هذا المشهد شركات إنتاج أخرى رفضت طلب الجزيرة السماح لها بالتصوير تنتج مواد إعلامية تستعمل لغايات توصف بالدعائية بتمويل خليجي الاهتمام بالموضوع طفا على السطح حينما أعلن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن نمطين من العمليات جند حسابات تنخرط في سلوك مزيف منسق مصدره بلدان عربية لأغراض سياسية نأخذ فكر معين نريد أن نوصلها إلى مجموعة من الناس نقوم بجلب مجموعة من الأدوات التقنية على صفحات التواصل الاجتماعي قلما الإشهار القليل من العاطفة نمزج هذا الخليط ونعطيه للمتتبع موقع فيس بوك تحدث بوضوح إنها السعودية والإمارات ثم مصر من تقف وتمول مئات الحسابات التي وصفها بالمضللة أما المستهدف فهي دول عدة بالمنطقة من بينها المغرب لا يمكن مثلا كبلد في المغرب صفحات خارج المغرب تنشط وتستهدف بلدا ما في سياستها وفي نظامها وفي أشياء مهينة لفتح نقاش كبير حول هذا الموضوع والنقاش بالخصوص حول حول الخصوصية الدولة وحول حول يعني كيف يمكن أن نؤطر هذه العملية وأن لا يكون يعني أي بلد كيفما كان المحتوى الذي يريد ينشره على شبكات التواصل الاجتماعي ويستهدفون به دول أخرى استهداف المغرب عبر وسائل التواصل الاجتماعي موضوع ناقشته بإسهاب نا الصحف المحلية وأرجعت أسبابه للخلاف القائم بين الرباط من جهة وأبو ظبي والرياض من جهة أخرى بشأن عدد من القضايا الإقليمية حصار قطر يعني موقف محايد للمغرب ثاني هذه القضايا ما يقضي حاليا في ليبيا يعني دام قوات حفتر وما يقع من تقتيلهم تريد حاجة هو والحرب في اليمن يرتبطوا فيس بوك لدى كثيرين بالتواصل الاجتماعي لا غير إلا أنه بالنسبة لدول خليجية معينة وسيلة للتضليل في العالم العربي المنهك بالصراعات وتنفق من أجل ذلك مبالغ مالية طائلة خارج الحدود المختار العبلاوي الجزيرة الرباط