الناقلة الإيرانية "غريس1" تغادر جبل طارق وطهران تغير اسمها

16/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا بعد خمسة وأربعين يوما من الاحتجاز ها هي الناقلة الإيرانية تبحر من موقع احتجازها في جبل طارق فبعد مداولات قانونية ووسط تداعيات دولية وتعقيدات سياسية وأسابيع من التصعيد قضت السلطات القضائية في جبل طارق بالإفراج عن الناقلة الإيرانية التي تحمل نحو مليوني برميل نفط السلطات الإيرانية لم توضح الوجهة القادمة للناقلة التي غيرت اسمها من كريسون إلى اندريان داريا وأنزلت العلم البنمي ورفعت الإيراني شددت على رسالة أساسية وهي أنها لم تقدم ضمانات لأي دولة لها وحدها من يحدد وجهة الناقلة القادمة مع تأكيدها أنها لم تكن متجهة إلى سوريا كما كان الاتهام الأميركي البريطاني في الأثناء يسود ترقب لما ستكون عليه الخطوات الأميركية التالية وإلى أي سيناريو يمكن أن تذهب إليه الأحداث خاصة بعد حديث الخارجية الأمريكية عن تقديم الناقلة الإيرانية مساعدات للحرس الثوري الإيراني وأن طاقمها مصنف أميركيا أنه على صلة بأنشطة إرهابية وبعد ستة أسابيع من الاحتقان بين إيران من جهة وأميركا وبريطانيا من جهة أخرى يبدو أن الكل ينتظر الإجابة على السؤال الكبير من خرج منتصرا في هذه المعركة السياسية القانونية لأي حد سينعكس هذا المآل على مواقف وتطورات تلاحقت في منطقة الخليج وتحولت إلى مشاهد من الحشد العسكري وإلى أي حد ستنهي خطوة سلطات جبل طارق ما وصف بأزمة احتجاز الناقلات خاصة بعد احتجاز إيران الناقلة البريطانية سيناء أمبرو في وقت لا مؤشرات من إيران عن وجود صفقة فيما يتعلق بالناقلة البريطانية