70% من اللاجئين السوريين بالأردن يعانون أمراضا نفسية

15/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا مخيم الزعتري مخيمات اللاجئين السوريين قرب الحدود الأردنية السورية أكثر من 70 ألف لاجئ كثير منهم يعانون أمراضا نفسية كالاكتئاب والعزلة وغيرها لقد تركت الحرب آثارا على الوجوه استنادا إلى أرقام حديثة للأمم المتحدة فإن واحدا من بين أربعة لاجئين سوريين في الأردن يعاني مشاكل نفسية بسبب ما عايشوه ليس ذلك فحسب تخلص الأرقام إلى أن 70% من المتضررين لا يتلقون الرعاية الصحية المطلوبة لكن الحكومة الأردنية تقول إن نحو 70% من هؤلاء اللاجئين يعانون أمراضا نفسية تحولت هذه العيادة النفسية خارج المخيم والتي تتلقى دعما أمميا إلى ملجأ لعدد من المتضررين تسعى العيادة إلى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لمتضرري الحرب مفكر عصبة بسرعة ثم عملوا ولادة ما بدخل فيهم أنا تعرضت لحرب محترف جسمي تقريبا نصف ما حد بيقدر يسعفك وبيأخذك بيعالجك عند طبيب أنت تعالج نفسك تتكلم داس سجلت ممسك الحاف تطلع لقماش تبعوا وأرجع ملف أجري إشادة ما يستحق حسين شبكشي بالنسبة لنا فإن أكثر الضغوط التي نواجهها تتمثل في نقص التمويل وهو ما يضطرنا إلى التركيز على علاج الحالات الطارئة جدا صحيح أن الجهود الأممية نجحت إلى حد كبير في توفير المأكل والملبس والمأوى للاجئين السوريين لكن الجهد الأكبر يتمثل في إعادة بناء الإنسان السوري الذي أنهكته الحرب ذكريات تلقي بظلال ثقيلة على الأطفال الذين يشكلون الحلقة الأضعف يعاني جيل كامل من أطفال سوريا اضطرابات الخوف المستمر والانفعالات الحادة ويشكل الأطفال السوريون في الأردن أكثر من 50% من أعداد اللاجئين المسجلين تامر الصمادي الجزيرة الحدود الأردنية السورية