مصدر عسكري يمني: انقلاب عدن كان معدا له سلفا

13/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا انقلاب عدن السيطرة على المدينة معدل لهما سلفا بين الإمارات والمتمردين هكذا قال مصدر عسكري يمني للجزيرة وأضاف أنه تم رصد تحركات المتمردين والإماراتيين قبل مدة تم تبليغ السلطات السعودية بذلك وحسب المصدر ذاته فإن الرئيس عبد ربه منصور هادي كان قد اجتمع بالمسؤولين السعوديين وأبلغهم بخطورة الموقف في حينه بيد أن الأمر سبقه تفويج قادة ألوية العمالقة وقادة عسكريين قبل أيام من المعركة للحج بغرض تحييدهم بحسب تعبير المصدر العسكري وأضاف أن قوات الحكومة الشرعية سيطرت على زمام المعركة في عدن لمدة ثلاثة أيام ما دفع الإمارات للتدخل والدعم المتمردين بأربعمائة مدرعة في تلك الأثناء شاركت القوات الإماراتية الموجودة بعدن في عملية الانقلاب وقدمت كل أنواع الدعم وعلى الرغم من طلب القوة السعودية بعض الإحداثيات في اليوم الأول للمعارك فقد التزمت الصمت ولم تفعل شيئا بتوصيف المصدر العسكري اليمني وحسب المصدر أيضا فإن السعودية التي وعدت الرئيس هادي بالمساندة والتدخل لوقف أعمال المتمردين لم تفعل ذلك وظلت متفرجة قرب قصر الرئاسة في عدن دون أي تدخل منها وقال المصدر العسكري للجزيرة أيضا إن القوة السعودية تطلب منها عدم الخروج من القصر أو التدخل نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري طلب من وفد سعودي كان قد التقى به وقف إطلاق النار لكنه لم يلق استجابة وفي اليوم الثالث للقتال انهارت بعض الوحدات وصمتت أخرى فطلب منها الانسحاب وذلك حسب ما قال المصدر ذاته في القادة العسكريون الذين قاتلوا حتى آخر لحظة لا يزالون لدى القوة السعودية بينما نقلت قوة سعودية وزيري الداخلية والنقل إلى مطار عدن