عـاجـل: مصادر للجزيرة: قوات الجيش اليمني تسيطر على مركز مديرية حبان ومعسكر الرمضة الإستراتيجي في شبوة

رغم استهدافها.. تقدم لقوات النظام السوري في ريفي إدلب

13/08/2019
هذا الفيديو مفرغ آليا رغم تمكن المعارضة السورية المسلحة من استهداف قوات النظام في معارك ريفي إدلب الجنوبي والشرقي فإن الوقائع على الأرض تشير إلى تقدم ملحوظ لقوات النظام وحلفائها فما الذي تسعى إليه تلك القوات من هجومها الواسع سيطرت قوات النظام قبل وقت قريب على بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي وبلدة سكيك في ريفها الشرقي وأخرجت المعارضة المسلحة منهما ثاني صغيرتان من حيث المساحة لكن وفق خبراء عسكريين فإن أهميتهما تكمن في أنهما بوابتان للتقدم نحو مدينة خان شيخون إحدى كبريات مدن الجنوب ريفي إدلب والسيطرة على خان شيخون إن تحققت لقوات النظام فإن ذلك يعني عزل مناطق وجود المعارضة المسلحة في ريف حماة الشمالي عن امتدادها الحالي في ريف إدلب الجنوبي ويفتح الباب أمامها للسيطرة على مسافة طويلة من طريق دمشق حلب الدولي وهو هدف تسعى إليه قوات النظام وروسيا فالطريق القادم من حلب يربط مدن شمال سوريا بوسطها وصولا إلى دمشق جنوبا ويمكن القول إنه الطريق الأهم في البلاد كلها كما أن فتح بعض الطرق الرئيسية وضمان استخدامها هو من بنود اتفاق سوتشي بين الرئيسين التركي والروسي قبل عام تقريبا